فيديو| فيروز سلامة.. عفوية فنية تنشر التوعية بخطر كورونا

رام الله- خاص بـ"القدس"دوت كوم- قبل أيام استيقظت الشابة الفلسطينية فيروز بلال سلامة (26 عاماً) من مدينة نابلس على مفاجأة الانتشار الواسع لمقطع فيديو سجلته وشقيقتها بشكل عفوي خلال عملها في صالون للتجميل عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، توعي فيه بكلمات جديدة بخطورة فيروس كورونا "كوفيد 19"، من خلال لحن أغنية "أَمَرة يا أمرة والكورونا مش مسخرة" للفنانة اللبنانية فيروز.

أغنية فيروز سلامة التي تحاكي فيها أغنية الفنانة اللبنانية فيروز تتحدث هذه المرة عن كورنا وخطر الإصابة به، حيث تقول فيروز سلامة بكلماتها الجديدة: "أَمَرَه يا أَمَره الكورونا مش مسخرة، والكمامة غالية وهايْجينِك بالشنتة ورا، يا يا أمره، اشتية وصاك تـضّلي بالبيت، ومين ما حاكاكي ما تتركي البيت، وما بده تشوفي حدا، ولا تسلمي على حدا، خلي إيديكي مطهرة، هيك الحجر يا أمره".

تقول فيروز لـ"القدس"دوت كوم: "إن الكثير من العرائس اللاتي حجزن لديّ من أجل أعراسهن التغت أعراسهن وتأجلت، وهن حزينات لذلك، ولا يردن التأجيل، لذا عملت من خلال صفحتي على انستغرام والسوشال ميديا، حيث لدي متابعو،ن من زبائني، على تقديم فقرات فكاهية وفقرات إرشادية، في ظل أزمة كورونا، خاصة خلال الأسبوعين الماضيين".

وتتابع: "الأسبوع الماضي، كنت أجلس مع شقيقتي في الصالون الذي أعمل به، وكنت أحدها عن عروس كانت تلبس فستان فرحها بالصالون، وفجأة أبلغت بإغلاق القاعة التي حجزت بها، ما كان له أثر صعب عليها، فقررنا أن نقوم بعرس وحفلة لها بالصالون ضمن جو فرح يدخل السعادة إليها".

وتؤكد فيروز: "خلال الحديث مع شقيقتي عما جرى مع تلك العروس، بدأت أغني أغنية عن الكورونا على لحن أغنية فيروز (أمرَه يا أمره) وصورتها بكل عفوية بالصالون، ثم عدنا إلى منزلنا، وأُعجبت بها صديقاتي وطلبن مني أن أنشرها في منشور خاص بدلاً من ستوري على الانستغرام، وفي اليوم التالي كانت المفاجأة لي أن هذا المقطع أصبح منشوراً في كل مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ الصحافيون يتصلون بي لأجل إجراء مقابلات صحافية، ووصلت عدد المشاهدات على حسابي نحو 20 ألف مشاهدة عدا مئات آلاف المشاهدات في مواقع التواصل الاجتماعي"، فيما تؤكد فيروز أنها متابعة جيدة لتعليمات الحكومة ووزارة الصحة، ويبدو ذلك من خلال كلمات الأغنية التي غنتها "اشتية وصاك تضّلي بالبيت"، وكذلك إيضاحها عن كيفية الحجر الصحي.

فيروز ليست مغنية كما توضح، لكن لديها موهبة في الغناء تحبها، وهي تحب عملها الحالي في مجال تصفيف الشعر، لكن تعتبر المقطع الغنائي حول كورونا، بأنه رسالة أرادت أن توصلها، وهي قد أوصلتها.

تقول فيروز: "أنا أوجه رسالة إلى شعبي، يجب أن يكون لدى كل إنسان ثقافة صحية بالكورونا وكيفية الوقاية منهن حتى يعمل على وقاية نفسه وعائلته ومن حوله، لذا يجب أن نلتزم بتعليمات وزارة الصحة والحكومة حول هذا الموضوع، لأنهم يحاولون الحد من انتشار فيروس كورونا".

وتنصح فيروز سلامة جميع العرائس اللواتي يحجزن لديها لأعراسهن، أن لا يصممن على إقامة الحفلات لأن ذلك ممكن أن يؤذي أقرب الناس لهن، "أنا أنصح كل عروس أن تؤجل عرسها، فما يجري هي مصيبة كونية، آمل أن تمر هذه الأزمة على خير، ويجب أن نصبر، حتى يزول الفيروس، ونقضي عليه، ونحتفل بعد ذلك بالانتصار عليه في كل فلسطين، وأن نكون فرحين بعدم وجود وفيات، وأن نكون جميعنا بصحة وسلامة".

بدأت موهبة فيروز وهي بعمر الخامسة حينما غنت لأول مرة "بكتب اسمك يا حبيبي" للفنانة اللبنانية فيروز، إذ إن والدها يعملها أغاني فيروز وهو من المحبين لفيروز وأغانيها بشكل كبير، وتقول فيروز سلامة: "كان والدي يغني لي أغاني فيروز ويعلمني كلمات أغانيها حتى أتقنها، ثم يجمعنا في البيت ليستمعوا لي، وأنا صغيرة كنت أغني وكبرت وللآن أغني أمام عائلتي وصديقاتي فقط".

أما والد فيروز بلال سلامة، الذي يعمل مدير مركز الخدمة المجتمعية التابع لجامعة النجاح ومدير المراكز العلمية في جامعة النجاح، فإن له أثراً كبيراً في صقل موهبة ابنته فيروز، فكان يدربها دوماً على أغاني فيروز، كان يحب فيروز وسمّى ابنته على اسم فيروز الفنانة اللبنانية.

فيروز سلامة التي درست إدارة الأعمال في جامعة النجاح بنابلس وتخرجت عام 2015 لم تترك موهبتها خلال الجامعة، والتحقت بفرقة جوقة الجامعة، لكنها أحبت مجال تصفيف الشعر للعرائس، وأحبت مجالها، وهي تتجه فقط إلى هذا المجال الذي تحب.