ملحم: إجراءات أكثر تشددًا غدًا وبيت لحم هي "ووهان الفلسطينية"

رام الله - "القدس" دوت كوم - كشف الناطق باسم الحكومة، عن اعتزام رئيس الوزراء محمد اشتية، إعلان إجراءات احترازية مشددة لمنع تفشي فيروس كورونا، وتقليص مساحة انتشاره، وذلك اعتبارًا من يوم غد الأحد.

وقال إبراهيم ملحم في إيجازه الصباحي اليومي، السبت، إنه تم تسجيل 4 إصابات جديدة بالفيروس، 3 منها في رام الله لثلاثة طلبة (طالبتان، وطالب) كانوا قادمين من بريطانيا، وهم من داخل الخط الأخضر، ويسكنون رام الله، وقد جرى نقلهم إلى مستشفى "هوغو تشافيز" للعزل الصحي، مضيفًا أن الإصابة الرابعة هي لطبيب من الخليل، يعمل في مستشفى هداسا الإسرائيلي بالقدس المحتلة.

وبيّن ملحم أنه وبإعلان الإصابات الجديدة، يصل عدد من أصيبوا بالفيروس منذ الخامس من آذار/ مارس الجاري إلى 52 حالة، تعافى منهم 17 في بيت لحم، وجرى نقلهم للحجز في منازلهم لأسبوعين، احتياطًا، بينهم الرضيعة ميلا.

وأشار الناطق باسم الحكومة إلى أن نتائج فحوصات 46 عينة جرى أخذها من قرية قراوة بني حسان في سلفيت، أظهرت سلامة أصحابها، فيما لا تزال 37 عينة قيد الفحص.

وبين أن إجمالي عدد العينات التي تم أخذها في الضفة الغربية، بلغ 3945 عينة، ظهرت نتائج 3908 عينات منها.

وحول توفّر شرائح فحص فيروس كورونا في الضفة، أجاب ملحم على سؤال بهذا الخصوص بالقول: "نحن نعاني من نقص في هذه الشرائح، ونجهد بكل ما أوتينا لكي نُحضر المزيد من هذه الفحوصات للمشكوك بإصابتهم بهذا الوباء".