إيطاليا تسجل المزيد من الوفيات وإجمالي الإصابات يتجاوز الـ41 ألف

روما- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- توفي ما مجموعه 427 مريضاً جراء الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) خلال 24 ساعة في إيطاليا، ليصل إجمالي الوفيات في البلاد إلى 3405، وفقا لبيانات جديدة نشرتها إدارة الحماية المدنية يوم الخميس.

ووصل العدد التراكمي لحالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد إلى 41035 في إيطاليا، مما يجعل إيطاليا الدولة الأكثر تضررا خارج الصين منذ تفشي الوباء لأول مرة في شمالها في 21 فبراير.

وكشفت البيانات الرسمية أن إجمالي 4440 مريضا بكوفيد-19 تعافوا، ارتفاعا من 4025 المسجل يوم الأربعاء.

ومن بين المصابين بالفيروس، يتعافى 14935 شخصا في عزلة منزلية، ارتفاعا من 12090 المسجل يوم الأربعاء.

وتم نقل 15757 شخصا آخر إلى المستشفى بعد ظهور أعراض عليهم. وفي الفئة الأكثر شدة، تم وضع 2498 في العناية المركزة، بزيادة طفيفة عن 2257 في اليوم السابق.

وعلى الرغم من الارتفاع الكبير في عدد الوفيات الجديدة جراء كوفيد-19، قال مسؤولون إيطاليون إن النظام الصحي المجهد في البلاد لا يزال يقوم بوظيفته.

وقال أنجيلو بوريلي، رئيس إدارة الحماية المدنية، يوم الخميس "ما زلنا نشعر بالحزن إزاء عدد الوفيات بين مواطنينا".

ودافع ألبرتو فيلاني، رئيس الجمعية الإيطالية لطب الأطفال، عن نظام الرعاية الصحية في البلاد، الذي يرزح تحت الضغط، وإستراتيجية البلاد لمواجهة تفشي فيروس كورونا الجديد.

وقال فيلاني متسائلا "إذا لم نكن نفعل الأشياء بشكل صحيح، فلماذا تتوق الدول الأخرى إلى نسخ النموذج الإيطالي؟"، مضيفا "لقد شهدنا بعض النتائج المأساوية ولكننا نفعل كل ما يمكن القيام به".