محدّث | مصلحة السجون الإسرائيلية تنفي وجود إصابات بكورونا في "مجدو"

رام الله - "القدس" دوت كوم - نفت مصلحة السجون الإسرائيلية اليوم الخميس، وجود إصابات بفيروس كورونا في صفوف الأسرى الفلسطينيين في سجن مجدو.

وقالت مصلحة السجون في بيان إنها عزلت 4 من الأسرى احترازيًا بعد مخالطتهم لسجان مصاب.

وكان مراسل "القدس" تلقى اتّصالًا من الأسرى أبلغوه فيه أن إدارة سجن مجدو أبلغتهم صباح اليوم، باكتشافها 4 إصابات بفايروس كورونا في أقسام (5/ 6/ 10).

وذكر الأسرى أن إدارة السجن أكدت لهم قيامها بعزل المصابين دون توضيح حقيقة إصابتهم، حيث أبلغتهم بروايات عديدة منها أنهم من المعتقلين حديثًا.

وطالب الأسرى، الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية، بالتحرك والتدخل من خلال مؤسسات حقوق الإنسان لإنقاذ حياتهم في ظل هذه الإصابات التي أثارت حالة من الخوف والقلق لدى الأسرى الذين أعلنوا حالة استنفار في سجن مجدو.

وذكر الأسرى أنهم يعانون من عزل وإغلاق منذ انتشار الفايروس، بينما سحبت الإدارة كافة أدوات التنظيف، وحمّلوا سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياتهم، مطالبين الصليب الاحمر بزيارتهم فورًا ومتابعتهم.