"خليك بالبيت".. النصيحة الأهم في هذا الظرف العصيب

بيت لحم– "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- أصبحت أغنية الفنانة اللبنانية الأسطورة والساحرة فيروز "خليك بالبيت" متداولة بكثرة في الإذاعات الفلسطينية، وربما الإذاعات العربية، وذلك مع انتشار وباء كورونا، الذي يُجمع العالم كله أن محاصرته في هذه الفترة تكمن باتخاذ إجراءات مشددة، مفادها البقاء في المنازل وعدم الخروج منها، وهي كلمة السر لقهر الوباء.

ولوحظ أنّ العديد من الإذاعات المحلية، خاصة في بيت لحم التي تواجه هذا الفيروس، تذيع الأُغنية بشكل متواصل وقت الفواصل الموسيقية، وذهب المذيع نادر أبو تامر من الناصرة، وهو مذيع مخضرم يقول في أحد برامجه "خليك بالبيت"، وهي النصيحة الأهم في هذا الظرف العصيب، ونحن بحاجة إلى هذه الأُغنية لنطبقها، بل نحن بحاجة أن نبقى في المنازل، لأنها فرصة أن نتقرب من بعضنا البعض، وفرصة بأن نحاصر هذا المرض فعلاً "ظلوا في بيوتكم"، وبعد ذلك أذاعت الإذاعة اغنية "خليك بالبيت".

و"خليك بالبيت" قدمتها الفنانة الكبيرة فيروز في عام 1984، وهي من كلمات الشاعر جوزيف حرب، وألحان نجلها الموسيقار زياد رحباني، وجاء في بعض كلمات الأُغنية "خليك بالبيت هلق حبيت/ رح كون وحدي وحدي فليت/ الله يخليك خليك بالبيت خليك".

ولربما كلمة "خليك بالبيت" كلمة مناسبة لإسداء النصيحة للمواطنين بحظر التجول الطوعي عليهم في هذه الأيام، مع ملاحظة أن كلمة حظر التجول تقع كالصاعقة على آذان المواطنين الفلسطينيين الذين اكتووا بهذا الإجراء التعسفي على مدى عقود من عمر الاحتلال الإسرائيلي الذي كان يفرضه بشكل تعسفي وقمعي بهدف العقاب الجماعي والتنكيل بهم بعد اقتحام منازلهم وتخريبها وإطلاق النار على المواطنين، وشن حملات واسعة من الاعتقال أثناء عملية منع التجول.

وقال الناشط يوسف الشرقاوي إن بيت لحم تكافح فيروس "كورونا"، ولا شك أن البقاء في المنازل هو خيار جيد، وهو بقاء طوعي، ولا يمكن مقارنته بنظام فرض منع التجول من قبل قوات الاحتلال الذي يجب أن يُخترق، لأن اختراق منع التجول الاحتلالي هو واجب وطني، وأن الالتزام بالبقاء في المنازل في هذه الفترة هو واجب وطني أيضاً.

إجراءات مشددة

واتخذت السلطة الفلسطينية في محافظة بيت لحم، فجر الأربعاء، إجراءات جديدة مشددة طالت مدينة بيت ساحور بعد اكتشاف ثلاث إصابات في صفوف المواطنين بفيروس كورونا، حيث شكل الخبر الجديد بعض الصدمة، رغم أن عدد الاصابات في بيت لحم قبل ذلك بلغ 37 إصابة، ولكن كانت الأُمور تسير بشكل فيه أمل كبير نحو الشفاء ومحاصرة المرض، ولكن الإصابات الثلاث الجديدة جعلت السلطة تتخذ مزيداً من الإجراءات المشددة، وأصبحت مدينة بيت ساحور صباح الأربعاء شبه خالية من الناس ومنع تجول كامل، وهو منع تجول طوعي واختياري، والتزام حديدي من قبل المواطنين.

وكان محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد اتخذ قراراً بتشديد هذه الإجراءات، وقال: إن كافة هذه الإجراءات التي اتخذت وسوف تتخذ تتم بالتوجيهات المباشرة من رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، موضحاً أن هذه الإجراءات تهدف إلى إلزام المواطنين عموماً والمحجورين بشكل خاص بالالتزام بالبقاء في منازلهم وأماكن حجرهم.

عادات جديدة

وقد فرض الوباء أيضاً العديد من الإجراءات حتى في المناسبات الحزينة كتشييع أي مواطن يتوفاه الله، وقد بادرت عائلة الفقيد فؤاد جبر متري صبابا من بيت ساحور، الذي توفاه الله صباح اليوم بالإعلان عن اقتصار مراسم التشييع على العائلة، التي أصدرت توضيحاً جاء فيه: "أهلنا الكرام في مدينتنا الحبيبة بيت ساحور، بعد مصابنا الجلل بفقدان عزيزنا وكبيرنا الغالي المرحوم فؤاد جبر متري صبابا (أبو سامر)، نحن عائلة الفقيد وآل صبابا وبسبب الظروف الراهنة التي تمر بها محافظة بيت لحم، والتزامًا منا بالقرارات الصادرة بهذا الخصوص، وبعد التنسيق مع الجهات المختصة، نود إعلامكم أن مراسم الدفن اليوم ستكون مقتصرة فقط على أهل الفقيد، ونطلب من أهلنا وأصدقائنا في بيت ساحور الالتزام بالقرارات الصادرة عن لجنة الطوارئ ومحافظ بيت لحم المحترم. ونقدر التزامكم ونشكر تفهمكم".

ونشرت الصحافية الفلسطينية حياة حمدان صوراً لمدينة بيت ساحور صباح أمس وكتبت في الشرح عنها "بيت ساحور كما لم تراها من قبل".