انتهاء اجتماع "الليكود" و"أزرق- أبيض" بلا نتائج والأخير يبحث خطوات أُخرى

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- أخفق كل من حزبَي الليكود وأزرق- أبيض، اليوم الأربعاء، في التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة وحدة إسرائيلية، وحتى التوصل إلى اتفاق بشأن شكل اللجان الخاصة بالكنيست الـ 23.

وعقب انتهاء الاجتماع بنتيجة سلبية، عقد بيني غانتس زعيم حزب أزرق- أبيض جلسة خاصة بحضور قادة حزبه مع أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، وعمير بيرتس زعيم تكتل اليسار الذي يضم العمل وميرتس، لبحث الخطوات التي ستتخذ عقب هذا الفشل مجددًا.

وكانت ليبرمان تعهد بالأمس بالعمل على عقد جلسة كاملة للكنيست الاثنين المقبل في حال لم تعقد الجلسة الكاملة، للتصويت على تغيير رئيس الكنيست الحالي بولي إدلشتاين من الليكود، وتمرير قوانين تطيح بزعيم الحزب بنيامين نتنياهو من الحكم، والعمل على تشكيل لجان الكنيست الجديد.

وهدد حزب أزرق - أبيض، بالتوجه إلى المحكمة العليا لإرغم الليكود على تشكيل لجان عمل الكنيست.

وعقب تطورات الأوضاع، دعا رؤوفين ريفلين، الرئيس الإسرائيلي، الليكود وأزرق- أبيض إلى العودة للمفاوضات وحل الأزمة الحالية التي تعمل على شل الكنيست.