لقاء جديد بين الليكود وأزرق - أبيض لمحاولة التوصل لاتفاق

رام الله- ترجمة خاصة بـ" القدس" دوت كوم- تلتقي فرق التفاوض من حزبي الليكود، وأزرق - أبيض، اليوم الأربعاء، في محاولة جديدة للوصول لتفاهمات أوسع لتشكيل حكومة وحدة.

وبحسب قناة ريشت كان العبرية، فإن هناك تقدمًا محدودًا في التفاهمات بين الجانبين. في حين ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أنه لم يجري أي لقاء سابق بين الحزبين، وأن اللقاء الذي سيعقد اليوم هو الأول بينهما.

وقالت مصادر إسرائيلية لم تحدد هويتها، أمس: إن هناك توافق داخل حزب أزرق - أبيض على أن يكون هناك حكومة بالتناوب مع الليكود على أن يكون بنيامين نتنياهو رئيسًا للوزراء لعام واحد فقط، ثم يتولى بيني غانتس المسؤولية عن الحكومة لثلاث سنوات أخرى.

ويسعى الليكود منذ أشهر طويلة لأن يصل لاتفاق مع حزب بيني غانتس لتشكيل حكومة بالتناوب، على أن تكون المدة لكل منهما عامين.

ويبدو أن المحادثات الجارية ومحاولات التقارب بين الحزبين لن تكون سهلة، وأنه لن يتم التوصل لاتفاق بشكل سريع.

ويأتي ذلك في وقت رفض فيه نفتالي بينيت من قادة كتلة يمينا، دعوة غانتس للقائه من أجل إجراء اتصالات لتشكيل حكومة وحدة.

فيما أكدت مصادر أخرى أن غابي أشكنازي من قادة حزب غانتس، التقى مع زعيم حزب شاس أرييه درعي، وتحدثا عن ضرورة تشكيل حكومة وحدة، دون الحديث عن توصل الجانبين لاتفاق.