الليكود يطرح مشاريع قوانين "خطيرة" بهدف ابتزاز غانتس وليبرمان

رام الله- ترجمة خاصة بـ" القدس" دوت كوم- ذكر موقع صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الأربعاء، أن رئيس فصيل الليكود ميكي زوهار، سيقدم مشاريع قوانين أمام الكنيست، بهدف حشر حزب أزرق - أبيض بزعامة بيني غانتس، وإسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان، إلى الزاوية.

وبحسب الموقع، فإن المشروع الأول يتعلق بضم الأغوار ومنطقة شمال البحر الميت وصحراء يهودا للسيادة الإسرائيلية، وهو الأمر الذي كان يدعمه حزب غانتس قبل الانتخابات، أما المشروع الثاني فيتعلق بإصدار أحكام بالإعدام وتنفيذها ضد الأسرى الفلسطينيين منفذي العمليات، وهو القانون الذي كان يسعى له حزب ليبرمان سابقًا.

ويسعى زوهار، إلى ابتزاز حزبي غانتس وليبرمان، خاصةً وأنهما يعملان سويًا بالتنسيق مع القائمة العربية المشتركة للإطاحة بزعيم الليكود بنيامين نتنياهو.

وقال الموقع، إن هذه الخطوة تأتي بالرغم من وضع أزمة كورونا، والحديث عن تقارب محدود بين الليكود وأزرق - أبيض بشأن جهود تشكيل الحكومة المقبلة، إلا أن عدم الثقة بين الطرفين لا زالت كبيرة، والليكود يريد إحراج حزبي غانتس وليبرمان بسبب شراكتهم مع القائمة المشتركة.

وقال زوهار بسخرية "دعونا نرى هل سيعارضون هذه القوانين لإرضاء أعضائهم الجدد من القائمة المشتركة". مشيرًا إلى أن العلاقة بين غانتس وليبرمان تقوم على مصلحة وحيدة هي إيذاء نتنياهو.