إغلاق الاقتراع وتجميد الانتخابات في ولاية أوهايو بسبب "كورونا"

واشنطن– "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات- أمر حاكم ولاية أوهايو، مساء الاثنين (حسب توقيت الولاية)، بإغلاق مراكز الاقتراع في الولاية الأميركية، حيث كان مقرّراً أن يُجري الحزب الديمقراطي اليوم الثلاثاء انتخاباته التمهيدية للانتخابات الرئاسية، في قرار تحدّى فيه الحاكم الجمهوري حكماً قضائياً منعه من تأجيل الانتخابات وذلك بإعلانه حالة طوارئ صحيّة ناجمة عن فيروس كورونا.

وقال الحاكم مايك ديواين في تغريدة نشرها في وقت متأخر من ليل الإثنين على تويتر إنّه "في الوقت الذي سيتمّ فيه إغلاق صناديق الاقتراع الثلاثاء، سيسعى وزير شؤون الولاية فرانك لاروز لإيجاد حلّ من خلال المحاكم لتمديد خيارات التصويت بحيث يحصل كل ناخب يريد التصويت على فرصة للقيام بذلك" في وقت لاحق.

وأضاف أنّ إجراء الانتخابات في الظروف الراهنة "سيجبر موظفي الانتخابات والناخبين على تعريض أنفسهم لخطر صحّي غير مقبول بالإصابة بفيروس كورونا".

وجاء قرار حاكم الولاية الجمهوري، قبل أقل من ثماني ساعات من الموعد المقرّر لفتح صناديق الاقتراع في أنحاء الولاية الصناعية.

وتعتبر ولاية أوهايو في الوسط الأميركي، والتي يبلغ عدد سكانها 12 مليون من أهم الولايات في تقرير من سيكون الرئيس الأميركي كل أربع سنوات، وهذه هي المرة الأولى في تاريخ الولاية منذ انضمامها للولايات المتحدة عام 1803 (قبل 217 عاماً) التي تتخذ بها السلطات قرارا بإغلاق صناديق الاقتراع.

من جهته، اعتبرالرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين أنّ لا ضرورة لإرجاء الانتخابات الرئاسية التمهيدية المقرّرة الثلاثاء في أربع ولايات بسبب الوباء، مشيراً من جهة ثانية إلى أنّ إدارته "تدرس بجدية" إمكانية الاستعانة بالجيش لبناء مستشفيات مؤقتة.

وقال ترامب للصحافيين في البيت الأبيض "أترك للولايات ان تقرّر بنفسها، إرجاء انتخابات هو أمر مهم لكنني أعتقد أنّ لا ضرورة لذلك".

وكان مقرّراً أن يجري الحزب الديمقراطي انتخاباته التمهيدية الثلاثاء في أربع ولايات هي بالإضافة إلى أوهايو، فلوريدا وإيلينوي وأريزونا. ويتنافس على نيل بطاقة الترشيح الديمقراطية لانتخابات البيت الأبيض كلّ من نائب الرئيس السابق جو بايدن ومنافسه السناتور الاشتراكي بيرني ساندرز.

وكان الحاكم ديواين دعا نهار الاثنين إلى تأجيل الانتخابات التمهيدية في ولايته، مشيراً إلى أنّه رفع لهذه الغاية دعوى قضائية لكي يجيز له القضاء إرجاء الانتخابات، كون هذا الأمر يتعدّى نطاق صلاحياته.

لكنّ القاضي رفض طلب الحاكم، ما دفع بالأخير إلى إعلان حالة الطوارئ الصحيّة لتعليق الانتخابات.

وكانت ولاية لويزيانا أرجأت مؤخراً انتخاباتها التمهيدية المقرّرة أساساً في 4 نيسان إلى 20 حزيران، وكذلك فعلت ولاية جورجيا التي أرجأت انتخاباتها التمهيدية المقرّرة في 24 آذار نحو شهرين.

ومساء الإثنين، أعلنت ولاية كنتاكي المجاورة لأوهايو تأجيل انتخاباتها التمهيدية خمسة أسابيع لغاية 23 حزيران.