"مجموعة اليورو": اقتصاد الاتحاد الأوروبي يواجه ظروفا "كالحرب"

بروكسل-"القدس"دوت كوم- (أ ف ب) -حذّر رئيس مجموعة اليورو ماريو سينتينو الاثنين من أن الاقتصاد الأوروبي بات كأنه في حالة حرب جرّاء تفشي فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن المعركة لا تزال طويلة.

وقال سينتينو قبيل مؤتمر مرتقب عبر الفيديو لوزراء مالية منطقة اليورو "نعرف أن الفيروس لم يبلغ ذروته. علينا ألا نخدع أنفسنا".

وأضاف المسؤول الذي يشغل كذلك منصب وزير المالية البرتغالي "هذه أولى الخطوات ضمن معركة موقتة لكنها طويلة"، مشيرا إلى أن إجراءات "الاحتواء القسرية تعيد اقتصاداتنا إلى وضع أشبه بأوقات الحرب".

ومن المقرر أن يوقّع الوزراء الذين سينضم إليهم استثنائيا نظراء من خارج منطقة اليورو، على سلسلة مقترحات من المفوضية الأوروبية تشمل إلغاء القواعد المرتبطة بزيادة الإنفاق العام.

وسيحمل الأمر أهمية خصوصة بالنسبة لإيطاليا التي تعاني من الديون وكانت أشد الدول الأوروبية تأثّرا حتى الآن بتفشي كورونا المستجد.

وقال سينتينو "نتأكد من عدم وقوف نظم الاتحاد الأوروبي المالية أو تلك المرتبطة بمساعدات الدولة في طريق دعم اقتصاداتنا. المرونة موجودة وسيتم اللجوء إليها".

ومن شأن الإجراءات أن تشمل كذلك تقديم مبالغ نقدية للشركات الصغيرة وتعهّدات بتنسيق السياسات الوطنية بين الدول الأعضاء بشكل أفضل.

لكن لا يستبعد أن يناقش الوزراء في الوقت الحالي خطة إنقاذ لاقتصاد دول القارة.