الفاتيكان يلغي الاحتفالات العامة بمناسبة الفصح بسبب كورونا

مدينة الفاتيكان- "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- أعلن الفاتيكان اليوم الأحد، أن البابا فرنسيس لن يترأس أي احتفال عام بعيد الفصح بسبب فيروس كورونا، وهي خطوة لم يسبق لها مثيل في العصر الحديث.

وجاء في بيان صادر عن مكتب المقر البابوي أن "جميع الاحتفالات الليتورجية الخاصة بالأسبوع المقدس ستتم دون حضور مشاركين ".

ويعد عيد الفصح، الذي يصادف هذا العام 12 نيسان/أبريل، هو أهم مناسبة مسيحية، حيث يحتفل بقيامة المسيح وفقا للديانة المسيحية. وهناك العديد من الاحتفالات التي تسبق يوم الفصح، خلال ما يسمى الأسبوع المقدس.

ومن بين هذه الاحتفالات موكب الجمعة العظيمة الذي ينطلق مساء من الكولوسيوم في روما، ويعرف باسم طريق الصليب، بقيادة البابا ويحضره الآلاف من المشاركين.

وبسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد19-)، ألغى الفاتيكان بالفعل المقابلات العامة للبابا فرنسيس وأيضا صلاة التبشير الملائكي اليوم الأحد، التي يتم بثها الآن عبر الإنترنت.

وقال الفاتيكان اليوم إن هذا سوف يستمر حتى 12 نيسان/أبريل.

وتم إلغاء التجمعات العامة في البلدان على مستوى أوروبا حيث تواجه القارة تزايد عدد حالات الإصابة بالكورونا.

وأعلن رئيس منظمة الصحة العالمية في وقت متأخر من يوم الجمعة الماضي أن أوروبا هي الآن مركز الوباء، متجاوزة الصين بؤرة ظهور الفيروس.

وسجلت إيطاليا - وهي الدولة الأكثر تضررا في العالم بالفيروس خارج الصين التي ظهر فيها أولا - عأكثر من 21 ألف حالة إصابة و1441 حالة وفاة حتى وقت متأخر من أمس السبت .