تيسير خالد: تصريحات سمير جعجع حول عزل المخيمات الفلسطينية تذكرنا بماضيه الأسود

رام الله- "القدس" دوت كوم- شجب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تيسير خالد، دعوة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، في كلمة له من مقر حزبه في معراب، يوم أمس الجمعة، ضمن إجراءات اقترحها لمحاصرة وباء "كورونا" العالمي في البلاد، بفرض حصار على المخيمات الفلسطينية ومنع اللاجئين من الدخول والخروج منها.

وأضاف أن مثل هذه التصريحات والمواقف، التي تميز بين اللبنانيين وغير اللبنانيين في شأن إنساني لا يحتمل التأويل ولا المتاجرة السياسية، عنصرية ومرفوضة كما أنها تتنافي مع القيم الانسانية ومع حقوق الانسان، وهو ما يجب أن يكون واضحا لسمير جعجع وغيره من المتاجرين بالسياسة على حساب حقوق الفلسطينيين في حياة إنسانية كريمة في لبنان.

ودعا تيسير خالد، سمير جعجع إلى التراجع عن المتاجرة بفايروس "كورونا" على حساب كرامة وسلامة اللاجئين في المخيمات في لبنان وحقهم في الحماية والحياة على قدم المساواة مع اللبنانيين وجميع المقيمين على الارض اللبنانية، وذكره في الوقت نفسه بتاريخه وماضيه الأسود وتعاونه مع مجرم الحرب ارئيل شارون وقوات الغزو الصهيوني في مجازر صبرا وشاتيلا في لبنان في صباح السابع عشر من سبتمبر/ ايلول عام 1982، عندما استيقظ الفلسطينيون واللبنانيون في مخيمي صبرا وشاتيلا على واحدة من أكثر الفصول دموية في تاريخ الحرب الأهلية اللبنانية.