لأول مرة في تاريخ اليونان.. امرأة تتسلم الرئاسة

اثينا- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- تستعد اليونان، اليوم الجمعة، لتسليم أول امرأة زمام الحكم في تاريخها، في وقت تجهد لاحتواء فيروس كورونا المستجد مع تسجيلها أكثر من 100 حالة إصابة.

وستتولى إيكاتيريني ساكيلاروبولو ( 63 عاماً) القاضية السابقة، رئاسة البلاد لولاية من خمس سنوات.

وستؤدي اليمين في البرلمان، وتضع إكليلا من الزهر على قبر الجندي المجهول -أهم نصب عسكري في اليونان- ثم تتوجه إلى القصر الرئاسي حيث تجرى مراسم تسلم وتسليم مع الرئيس المنتهية ولايته بروكوبيس بافلوبولوس، وفق ما أعلن البرلمان.

وانتخبت ساكيلاروبولو في البرلمان في كانون الثاني بأصوات 261 نائبا من بين 300.

وحددت أولوياتها وهي معالجة الأزمة الاقتصادية والتغير المناخي وموجة الهجرة.

وقبل ذلك كانت ساكيلاروبولو رئيس المحكمة الادارية أي مجلس الدولة.

ورغم أن الرئيس هو رأس الدولة والقائد العام للقوات المسلحة إلا أن المنصب يعتبر فخرياً إلى حد كبير.

ويصادق الرؤساء اليونانيون على الحكومات والقوانين ولديهم من الناحية الفعلية سلطة إعلان حرب، لكن فقط بالتوافق مع الحكومة.

أعلنت اليونان حتى الآن عن 117 حالة إصابة بفيروس كورونا االمستجد، توفي أحدهم الخميس بعد عشرة أيام في المستشفى.

ويرقد ثلاثة أشخاص في العناية المركزة فيما أغلقت الحكومة لأسبوعين المدارس والجامعات والملاعب وصالات السينما والنوادي الرياضية وسواها من مواقع التجمعات المغلقة، في مسعى لمكافحة الفيروس.