حزب الله العراقي يدعو بقية الفصائل لاستئناف عملياتها ضد قوات التحالف الدولي

بغداد- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- دعا حزب الله العراقي، اليوم الخميس، الفصائل المعارضة للوجود الاجنبي في العراق إلى استئناف عملياتها ضد القوات الاجنبية وطردها من العراق.

وذكر بيان صدر اليوم عن الحزب"نسأل اللهَ أنْ يُباركَ بِمُنفذيّ العَمليّةِ الجِهاديّةِ الدَقيقةِ التي استهدفتْ قواتَ الاحتلالِ الأمريكيّ في قاعدةِ التاجيّ بِبغدادَ، وَيَشُدَّ عَلى أيديهم، فاختيارُهُم لِلوقتِ كانَ مُناسِبًا جِدا، وَلا يَخلو مِن التوفيقِ، وَنعتقدُ أنَّهُ الوقتُ الأنسبُ لاستئنافِ القوى الوطنيّةِ وَالشعبيّةِ عَملياتِها الجهاديّةِ لِطردِ الأشرارِ وَالمُعتدينَ مِن أرضِ المُقدساتِ". وهدد البيان قوات التحالف من أن وجودها في العراق لن يكون بلا ثمن قائلا" على قواتِ الاحتلالِ تحملِ نتائجِ وجودهِا غيرِ الشرعيّ عَلى أرضِ العراقِ العزيزِ، فتماديها واستخفافها بإرادةِ وكرامةِ الشعبِ العراقيّ لن يكونَ بلا ثَمن، وحقُ مُقاومَةِ المحتلينَ والغُزاةِ كَفَلتهُ الشّرائعُ السّماويّة والقَوانينُ الدوليّةُ". وَطلب الحزب من بقية الفصائل المعارضة للوجود الاجنبي في البلاد بالكشف عن نفسهم لكي يتسنى للحزب الدفاع عنهم موضحا، "ونحنُ إذْ نُجددُ طَلبَنا مِن الإخوةِ الّذينَ يَعتَقدونَ ضَرورةَ العَملَ ضِدّ القُواتِ المُحتلةِ فِي هذهِ المَرحلةِ أن يُعرفوا عَن أنفُسِهم حِفظا لِتاريخِهم وَتضحياتِهم ودرءا للشُبهات، نُؤكّدُ أنّنا سَندافعُ عَنهُم، وَنُحذرُ مِنْ استهدافِهم، هُم أو أي مِنْ القِوى وَالأفرادِ المُعارضينَ لِمشروعِ الاحتلالِ الخبيثِ، فالتَعرضُ للأحرارِ سَيوسعُ دائرةَ المُواجهةِ بِشكلٍ كَبيرٍ". وهدد الحزب من وصفهم بالذين سَارعوا بالاستِنكاراتِ وإبداءِ تَعاطُفِهم مَعَ المُجرمينَ، قائلا "لو أنّكُم مَارستُم احتلالا لِدولةٍ ما، وقَتلتُم قادَةَ نَصرهِا، وَقَصفتُم المُرابِطينَ عَلى حُدودِها مِن جُندِها، وَصَوّتَ مُمثلو شعبِها عَلى طَردِكُم، فهل سَتجدونَ مَن يُدافع عَنكُم، أو يمنَحكُم الشَرعيّةَ، كَما تُدافِعونَ عَن هَؤلاءِ القَتلة...بئس مَا فَعلتم، وَتبا لِلعقولِ وَالنفوسِ الرَخيصةِ أيًا كانَ انتماؤها".

يذكر أنه تم قصف قاعدة التاجي شمالي بغداد بصواريخ ليلة امس الأربعاء.

وقال التحالف أن ثلاثة من جنوده لقوا حتفهم في القصف. واعلنت بريطانيا أن احد جنودها من بين القتلى.

من جانبها استنكرت الرئاسة العراقية ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الهجوم.

من جانبه ،تعهد القائد العام للقوات المسلحة العراقية رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي اليوم الخميس بملاحقة الجهات المسؤولة عن قصف قاعدة التاجي العسكرية شمالي العاصمة العراقية بغداد.

وهدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بإنه لن يتم التسامح إزاء الهجوم.

وتتعرض القواعد التي تنتشر فيها قوات امريكيةلهجمات صاروخية منذ مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني وابو مهدي المهندس نائب هيئة الحشد الشعبي العراقية في هجوم صاروخي قرب مطار بغداد في الثالث من شهر كانون ثان الماضي.