شؤون الأسرى: لا إصابات بفيروس "كورونا" بين الأسرى

رام الله - "القدس" دوت كوم - أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، أنه لا إصابات بفيروس "كورونا" بين الأسرى في معتقلات الاحتلال.

وكانت إدارة سجن عسقلان أعلنت أمس الأربعاء، عن عزل 19 أسيرًا من قسم 3 الذي يقبع فيه 35 أسيرًا، بعد أن سمحت بدخول طبيب لعلاجهم ثبت لاحقًا أنه مصاب بفيروس "كورونا".

وقالت الهيئة إنها تتابع بقلق أوضاع 5 آلاف أسير موزعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة مع تزايد الإصابات بالفيروس في إسرائيل، مضيفة أن سلطات الاحتلال لا تتعامل مع السجون بجدية فيما يخص كورونا، وأنها تتحمل المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى وسلامتهم، خاصة في ظل اكتظاظ السجون، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي لانتشار الفيروس في ظل عدم توفير المعقمات والإهمال الطبي المتعمد.

وأشارت إلى أن هناك 700 أسير مريض و200 آخرين في سجون الاحتلال بحاجة لمتابعة جدية وعلاج فعلي.

وأوضحت أنه تم تعليق زيارات ذوي لأسرى لأسبوعين، وطالبت الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية بالضغط على إسرائيل لتوفير المعقمات في السجون وداخل الأقسام وفي المحاكم لحماية الأسرى وذويهم.