الرئيس الإسرائيلي يشعر بالخزي بسبب الانتخابات الثالثة

تل أبيب- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تسلم الرئيس الإسرائيل رؤوفين ريفلين، اليوم الأربعاء، رسمياً النتائج النهائية للانتخابات التي جرت في الثاني من آذار الجاري، وكانت الانتخابات الثالثة في أقل من عام.

وبعد تسلم النتائج، أصدر ريفلين بياناً موجهاً لقادة الأحزاب قال فيه :" أي خطط تتوصلون إليها لتشكيل حكومة مستقرة قادرة على الحصول على ثقة الكنيست ستكون محل ترحيب".

وأضاف :" كما أن لديكم الخطوط العريضة التي اقترحتها خلال جولة الانتخابات السابقة، ذكرت في حينها أنه لا توجد طريقة أخرى لتشكيل حكومة، ويبدو أنه لم يتغير شيء".

وكان ريفلين أعرب عن امتعاضه من ذهاب إسرائيل لانتخابات ثالثة خلال أقل من عام، وقال خلال الإدلاء بصوته في الانتخابات الأخيرة :"عادة ما يكون هذا اليوم احتفالياً، ولكن في الواقع أنا لا أشعر أن هناك احتفالاً"، مضيفاً أنه يشعر بالخزي من جراء التوجه إلى صناديق الاقتراع مجدداً.

وأسفرت نتائج الانتخابات الأخيرة عن تصدر حزب "الليكود"، بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، النتائج بالحصول على 36 مقعداً، مقابل 33 مقعداً لحزب (أزرق - أبيض) بزعامة بيني غانتس.

وحصل حزب (إسرائيل بيتنا) بزعامة أفيغدور ليبرمان على سبعة مقاعد.

وتعني النتائج حصول معسكر أحزاب اليمين والأحزاب الدينية، بزعامة نتنياهو، على 58 مقعداً في الكنيست المؤلف من 120 مقعداً، أي أقل بثلاثة مقاعد من العدد الذي يضمن لها الانفراد بتشكيل الحكومة.

وكان (إسرائيل بيتنا) رفض الانضمام لأي من معسكري اليمين، أو اليسار والوسط، بعد الانتخابات التي جرت في أيلول. وكانت مشاركته في أي منهما كفيلة لمنع إسرائيل من إجراء الانتخابات الأخيرة.

ويعمل غانتس حالياً على تقريب وجهات النظر مع ليبرمان من أجل التعاون في تشكيل حكومة.