القبض على لص اصطاد بصنارة عقد "فيرزاتشي"

كانبرا - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- ألقت الشرطة في مدينة ملبورن الأسترالية اليوم الأربعاء القبض على لص استخدم صنارة صيد السمك في سرقة عقد بتصميم فيرزاتشي من على رقبة تمثال عرض في أحد المتاجر الراقية.

وأعلنت الشرطة القبض على اللص (43 عاما) في منزله، واصفة ذلك بأنه "صيد اليوم".

وقعت السرقة في منتصف ليل 24 شباط/فبراير في شارع ليتل كولينز وسط ملبورن،

وكانت الشرطة قد وصفت الجريمة في وقت سابق بأنها ربما تكون الحالة الأولى لسرقة قلادة باستخدام صنارة صيد أسماك.

وفي تصوير تليفزيوني التقطته كاميرات المراقبة ونشرته شرطة فيكتوريا، يظهر الرجل الذي يتراوح عمره على ما يبدو بين 40 و50 عاما، وهو يتجول بحذر حول المتجر لمدة ثلاث ساعات تقريبا. وظهر في البداية وهو يحمل صنارة صيد صغيرة، ثم وهو يعود بصنارة أكبر.

وقال ستيفن أديجراتي، صاحب متجر "لو ستايل" الذي تم استهدافه، لهيئة الإذاعة الأسترالية في وقت سابق هذا الشهر إنه مذهول من السرقة "الصعبة والجريئة".

ووفقا للشرطة، فإن العقد سعره نحو 700 دولار أسترالي (463 دولار أمريكي) فقط.

وذكر محقق الشرطة بيد ويتي للصحفيين في ملبورن الأربعاء الماضي: "لقد التقط بخطاف الصنارة العقد وتم رفعه من أعلى رأس تمثال العرض ثم تمريره من خلال الفتحة الموجودة في النافذة"، والتي فتحها دون أن يتسبب في إطلاق جرس الإنذار.

وتم احتجاز الرجل ومن المتوقع أن يتم توجيه تهمة السرقة وتهم أخرى تتعلق بالحادث ضده.