"هيومان رايتس ووتش" تنتقد احتجاز اليونان لنحو 450 مهاجراً على متن سفينة

أثينا- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- انتقدت منظمة "هيومان رايتس ووتش" المعنية بحماية حقوق الإنسان الظروف التي يتم خلالها احتجاز نحو 450 مهاجراً على متن سفينة في ميناء ميتيليني، عاصمة جزيرة ليسبوس اليونانية.

وقال بيل فريليك مدير شؤون الهجرة واللاجئين بالمنظمة، اليوم الثلاثاء: "الامتناع عن منح الأشخاص المحتجزين إمكانية تقديم طلب للجوء والتهديد الصريح بإعادتهم إلى مضطهديهم يتعارض بشكل صارخ مع الالتزامات القانونية التي وافقت عليها اليونان وكذلك مع القيم والمبادئ الأساسية التي من المفترض أن تمثلها".

يذكر أن اليونان علقت حق اللجوء في الأول من آذار الجاري ولمدة شهر، بعدما أعلنت تركيا في نهاية شباط الماضي فتح الحدود أمام اللاجئين.

وبحسب بيانات السلطات، فإن الأشخاص الموجودين على متن السفينة البحرية هم مهاجرون عبروا بشكل غير قانوني من الساحل التركي إلى ليسبوس. ومن المفترض نقلهم إلى معسكر على اليابسة وترحيلهم من هناك إلى مواطنهم.

ووفقا لمعلومات منظمة "هيومان رايتس ووتش"، يوجد 451 شخصا على متن السفينة، من بينهم أطفال ونساء كثيرون، أغلبهم قادمون من أفغانستان، ولكن هناك بينهم أيضا سوريون وعراقيون وكونغوليون وصوماليون.