مقتل 7 جراء تصادم زورقين يعدان لزيارة ملك وملكة هولندا لإندونيسيا

جاكرتا- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- قال مسؤول إنقاذ إندونيسي، اليوم الثلاثاء، إن سبعة أشخاص لقوا حتفهم في حادث تصادم زورقين يتفقدان موقعا سيزوره ملك وملكة هولندا.

وأضاف يوسف لطيف، المتحدث باسم هيئة البحث والإنقاذ الوطنية، إن زورقا يحمل حرس متنزهات، اصطدم بآخر يحمل أفرادا من الحرس الرئاسي في نهر في بالانجكارايا، بجزيرة بورنيو يوم أمس الاثنين.

وكان الزورقان يعدان لوصول ملك هولندا ويليم ألكسندر والملكة ماكسيما.

وقال يوسف إن من بين من لقوا حتفهم القائد المحلي للجيش ، بامبانج كريستيانتو، بينما تم إنقاذ أكثر من 20 شخصا.

ووصل الملك ويليم ألكسندر والملكة ماكسيما يوم أمس الاثنين في زيارة لإندونيسيا تستغرق أربعة أيام.

وكان من المقرر أن يزور الملك والملكة، بالانجكارايا لبحث سبل الحفاظ على غابة بورنيو المطيرة يوم الأربعاء.

واستقبل الزوجان الملكيان عند القصر الرئاسي في بوجور مجموعة من الراقصين الذين يرتدون ملابس تقليدية، وأطفال يحملون الأعلام الهولندية والإندونيسية قبل أن يلتقيا بالرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو.

وقال الملك ويليم في خطاب أمام الرئيس " نعرب عن أسفنا لوقوع حادث القارب المأساوي أمس في نهر سيبانجاو".

وأضاف" قلوبنا مع أسر الضحايا والمصابين".

كما قدم الملك الاعتذار عن المذابح التي نفذتها القوات الهولندية خلال حملة لاعادة احتلال إندونيسيا، عقب أن أعلن مؤسسو الدولة عن استقلالها عام 1945.

وقال الملك" أريد أن أعرب عن أسفي واعتذاري للاستخدام المفرط للعنف من جانب الهولنديين خلال هذه الأعوام".

وكانت هولندا قد قدمت عام 2013 لأول مرة اعتذارا عاما عن الآلاف من عمليات الاعدام التي نفذتها القوات الهولندية في إندونيسيا.