إعادة افتتاح طريق حلب دمشق الدولي أمام حركة المسافرين

دمشق- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أُعيد اليوم السبت افتتاح طريق حلب دمشق الدولي أمام حركة المسافرين والحافلات وسيارات النقل العامة والخاصة بعد تأمين محيطه من خطر التنظيمات الإرهابية والقذائف الصاروخية التي كانت تستهدف المدنيين والمسافرين، بحسب الإعلام الرسمي السوري.

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) أنّ عشرات الحافلات وصلت إلى محافظة حلب (شمال سوريا) قادمة من محافظات دمشق وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس، مبينةً أنّ عدداً من الحافلات المغادرة انطلقت من حلب عبر مدخل حلب الغربي دوار النصر وبداية طريق حلب دمشق.

وعبر سائقو الحافلات عن سعادتهم وفرحهم بالعبور والوصول عبر هذا الطريق بيسر وسلامة مختصرين بذلك المسافة والزمن، لافتين إلى أنّ زمن الوصول لم يستغرق من دمشق إلى حلب سوى خمس ساعات.

وكان الطريق الدولي بين دمشق وحلب أُغلق بسبب شن الفصائل المسلحة المدعومة من قبل تركيا هجوماً على مدينة سراقب الاستراتيجية بريف إدلب الشرقي، وتمكنوا من السيطرة عليها لمدة أربعة أيام، ولكن الجيش السوري والقوات المتحالفة تمكنوا من استعادة السيطرة عليها مجدداً.

وبعد دخول وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه يوم الخميس الماضي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، حيز التنفيذ، ساهم أيضاً في إعادة فتح الطريق الدولي بين دمشق وحلب ومجدداً أمام المسافرين.