الخضري: البطالة في صفوف النساء بغزة اقتربت من 90٪

غزة - "القدس" دوت كوم - قال جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، اليوم، إن معدل البطالة بين النساء في قطاع غزة ارتفع بشكل ملحوظ، وزاد بنسبة 16 بالمائة خلال العامين الماضيين، ليقترب الآن من 90 بالمائة.

وبيّن الخضري في تصريح صحفي له بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن نسبة النساء في المجتمع الفلسطيني بلغت ٤٩ بالمائة (أي نصف المجتمع).

وقال: "إن المرأة الفلسطينية تعاني بسبب الاعتداءات الإسرائيلية، وأبرزها الحصار في قطاع غزة والاستيطان والجدار والملاحقة في الضفة الغربية والقدس".

وأشاد بدور المرأة ومشاركتها في كل مراحل النضال، داعيًا إلى منحها مزيدًا من الرعاية والاهتمام فهي صاحبة فضل وصمام أمان في تعزيز صمود المجتمع الفلسطيني، كما قال.

وأشار الخضري إلى قدرة المرأة على العطاء والعمل في كافة الميادين، موجهًا لها التحية وهي التي تتحمل الأعباء، وتواجه التحديات بصمود وثبات في ظل احتلال وحصار وتهويد وعدوان متواصل.

وأكد ضرورة وجود حراك أقوى من المؤسسات والجهات المختصة بحقوق المرأة، لمناصرة ومساندة المرأة الفلسطينية في ظل الاعتداءات الإسرائيلية بحقها.

وقال: "المرأة الفلسطينية هي الأم والأخت والزوجة ، وواجهت الاحتلال وسياساته وإجراءاته جنباً إلى جنب الرجال".

وأشار الخضري إلى معاناة المرأة التي فقدت زوجها وابنها وبيتها ومصدر دخلها وعانت الأسر والاضطهاد والإبعاد، وعاشت الفقر والبطالة والحرمان من أبسط حقوقها، إضافةً لمعاناتها جراء استمرار الانقسام وآثاره الكارثية علي الكل الفلسطيني.

وأكد الخضري ضرورة توجيه الدعم الرسمي للمؤسسات النسوية لما لها من أهمية كبيرة في المجتمع ولإعطائها الفرصة كاملة لممارسها دورها المنوط بها، واستثمار الطاقات، خاصة المتميزة، من خلال المشاريع الإبداعية التي تساهم في حل الأزمات اليومية والتغلب على واقع المعاناة.