أفغانستان: مقتل 27 شخصا في هجوم على فاعلية لاحياء ذكرى وفاة زعيم شيعي أفغاني

كابول- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- ذكر متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية اليوم الجمعة أن 27 شخصا قُتلوا وأصيب 29 آخرون في هجوم على فاعلية لإحياء ذكرى وفاة زعيم من طائفة الهزارة الشيعية الافغانية .

وقال مصدر أمني: إن مهاجمين استخدموا قذائف صاروخية ومدفعا رشاشا لاستهداف مئات من الحاضرين.

وتم إطلاق أربعة صواريخ من مبنى تحت الإنشاء.

وتستمر عملية التطهير بعد ساعات من إرسال وحدات من الشرطة الخاصة إلى المنطقة، طبقا لما ذكره المتحدث باسم وزارة الداخلية، نصرت رحيمي، بعد أربع ساعات من الهجوم.

وأضاف رحيمي أن هناك احتمالا لتغييرات في أرقام الضحايا.

وكان مسلحون قد اقتحموا اليوم الجمعة فاعلية لاحياء ذكرى وفاة عبد العلي مازاري، أحد كبار طائفة الهزارة الشيعية الافغانية وزعيم حزب الوحدة ، غربي مدينة كابول .

وقال شهود عيان إن شخصيات سياسية رئيسية ،من بينهم المرشح الرئاسي والرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله ، كانوا حاضرين في الفاعلية ولكنهم تمكنوا من الفرار من الموقع دون أذى ، إلا أن الحادث اسفر عن سقوط العديد من القتلى أو الجرحى،بحسب وكالة خاما برس الأفغانية.

بعد وقت قصير من الهجوم ، نشرت طالبان بيانًا نفت فيه تورطها في الهجوم الذي وقع اليوم.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان " طالبان لا علاقة لها بهجوم اليوم على تجمع في مدينة كابول لا علاقة له بطالبان".

وأدان القصر الرئاسي الهجوم ووصفه بأنه جريمة ضد الإنسانية،بحسب قال صديق صديق المتحدث باسم الرئيس الافغاني اشرف غني .