محاولات لتغيير رئيس الكنيست ودعم قانوني من ليبرمان ضد نتنياهو

رام الله- ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- أكدت مصادر في حزب أزرق - أبيض الذي يتزعمه بيني غانتس، أنه يجري العمل من أجل تغيير هوية رئيس الكنيست الحالي يولي إدلشتاين.

وقالت المصادر- كما نقلت صحيفة معاريف العبرية عنها- إنه من الضروري انتخاب رئيس جديد للكنيست، وأن المرشح بالنسبة للحزب هو مئير كوهين.

ووفقًا للصحيفة، فإن أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا يدعم هذه الخطوة من أجل تعزيز القانون والتناوب داخل الكنيست.

ويترأس إدلشتاين من الليكود، الكنيست منذ عدة سنوات، فيما كان سيتم إقصائه منه قبل جولة الانتخابات الأخيرة بعد محاولته منح بنيامين نتنياهو زعيم حزبه، الحصانة القضائية.

ويأتي ذلك في وقت أعلن فيه حزب ليبرمان إنه سيدعم أمام الكنيست قانون يقصر مدة ولاية رئيس الوزراء لفترتين فقط، ومنع أي عضو كنيست متهم بقضايا جنائية من تكليفه بتشكيل الحكومة. بالإشارة إلى نتنياهو، وهو القانون الذي سيقدمه حزب أزرق - أبيض أمام الكنيست قريبًا.