اجتماعات منتجي النفط تبدأ اليوم لبحث خفض الإنتاج في ظل ضغط كورونا على الطلب

فيينا- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تبدأ دول منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها اجتماعات في فيينا لتنسيق سياسات الإنتاج، وذلك في ظل توقعات بتراجع الطلب العالمي بسبب تفشي فيروس كورونا.

ومن المقرر أن يعقد وزراء نفط أوبك، التي تضم 14 دولة، اجتماعا اليوم الخميس في مقر المنظمة لبحث الخفض المحتمل في الإنتاج.

كما من المقرر أن ينضم إليهم يوم غد الجمعة وزراء نفط عشر دول أخرى، بينها روسيا، لبحث صياغة سياسة مشتركة.

وتشير تقديرات وكالة الطاقة الدولية، ومقرها باريس، إلى أن الطلب العالمي على النفط الخام سيتراجع في 2020 لأول مرة منذ عشر سنوات.

بينما تشير أحدث التقديرات الصادرة عن أوبك، الشهر الماضي، إلى أن الطلب سيرتفع خلال العام الجاري، ولكن بوتيرة أقل من المتوقع.

ويرى محللو أوبك أن الفيروس سيؤدي على وجه التحديد إلى تراجع حركة النقل ونشاط التصنيع في الصين، بؤرة تفشي الفيروس.

وأوصت لجنة استشارية للمنتجين الـ24، قبيل محادثات هذا الأسبوع، بخفض الإنتاج المشترك بـ600 ألف برميل يوميا، تمثل نحو 0,6% من إجمالي الإنتاج العالمي.

يأتي هذا في ظل تراجع حاد شهدته أسعار النفط العالمية من نحو 69 دولارا في المتوسط للبرميل مطلع كانون ثان إلى نحو 50 دولاراً خلال الأيام الماضية.