إيران تتلقى مساعدات دولية لمكافحة كورونا والشرق الأوسط تتخذ إجراءات احترازية

القاهرة- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- تلقت إيران، أمس الأربعاء، مساعدات دولية لدعم ما تبذله من جهود لمكافحة كوفيد-19، فيما اتخذت المزيد من دول الشرق الأوسط خطوات أخرى لوقف انتشار الفيروس.

فقد قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن شحنة كبيرة من المساعدات تم شحنها إلى إيران من منظمة الصحة العالمية. وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، تم تسليم أول مساعدات إنسانية مقدمة من الحكومة الفرنسية إلى وزارة الصحة والتعليم الطبي الإيرانية.

وبالإضافة إلى ذلك، قدمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة والصين وتركيا والنمسا فضلا عن البلدان الأوروبية لوازم طبية لإيران للمساعدة في احتواء فيروس كورونا الجديد، حسبما أضاف موسوي.

ومن ناحية أخرى، ذكرت وزارة الصحة والتعليم الطبي الإيرانية أن فيروس كورونا الجديد قد أصاب 2922 شخصا في جميع أنحاء البلاد، توفي 92 منهم. وقد تعافي 552 شخصا وغادروا المستشفى.

وصرح النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري يوم الأربعاء بأن الحكومة الإيرانية علّقت مشاركة مسؤوليها في الأحداث والمعارض الدولية، باستثناء وزارة الخارجية، من أجل "الحد من احتمال انتقال المرض إلى الدول الأجنبية".

وتلقى لبنان، الذي أعلن عن حالتي إصابة جديدتين بكوفيد-19 يوم الأربعاء، 600 نظارة طبية واقية ودفعة من معدات إجراء الفحوص المخبرية التي تبرعت بها شركات صينية ومغتربين صينيين في البلاد.

وذكر شيوي تشو مينغ، ممثل الشركات المانحة والأفراد المانحين: أن "الصينيين هنا كانوا حريصين على التصرف بسرعة بعدما علموا بتسجيل أول إصابة بكوفيد-19 في لبنان".

وتابع قائلا "سنقف مع الشعب اللبناني لمكافحة كوفيد-19".

وحتى الآن، أكد لبنان تسجيل إجمالي 15 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في البلاد. وبدأت حملة تعقيم في عدة مناطق بالبلاد يوم الأربعاء لمنع انتشار الفيروس.

فقد قامت المديرية العامة للطيران المدني في لبنان بحث شركة طيران الشرق الأوسط على البدء في تعقيم مبنى محطة الركاب ومبنى الطيران العام، في إطار الإجراءات الاحترازية.

وبالإضافة إلى ذلك، قرر محافظ بيروت زياد شبيب تعقيم شوارع بيروت لحماية المواطنين من الفيروس فيما دعا جميع البلديات إلى أن تحذو نفس الحذو. كما قامت مدينة بعلبك اللبنانية بتعقيم مختلف الدوائر الرسمية.

وفي مصر، ذكر مجلس الوزراء في بيان أن الحكومة منعت مؤقتا دخول جميع المسافرين القادمين من قطر بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا الجديد. وفي يوم الأحد، منعت قطر دخول جميع المسافرين القادمين من مصر، باستثناء المواطنين القطريين.

وقد أعلنت وزارة الصحة المصرية يوم الاثنين عن تسجيل ثاني إصابة بكوفيد-19 لشخص أجنبي، جاءت نتائج الفحوص التي أجريت له إيجابية. لكن المريض الأول تعافى يوم الخميس.

وهناك أربع دول أخرى في المنطقة سجلت حالات إصابة جديدة مؤكدة بكوفيد-19 أو وفيات ناجمة عن الفيروس يوم الأربعاء.

ففي العراق، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل ثلاث حالات إصابة أخرى بعدوى كوفيد-19، حالتان في محافظة ديالي شرقي العراق وحالة أخرى في محافظة النجف الأشرف جنوبي البلاد، ليصل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في البلاد إلى 35.

وفي إقليم كردستان، الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي، شمالي العراق، أبلغت هيئة الصحة عن الوفاة الأولى بفيروس كورونا الجديد في العراق لرجل يبلغ من العمر 70 عاما. وأعلنت وزارة الصحة العراقية في وقت لاحق عن حالة الوفاة الثانية وهي لامرأة مصابة بكوفيد-19 في العاصمة العراقية بغداد.

وفي الجزائر، تم تأكيد أربع حالات إصابة جديدة بكوفيد-19 يوم الأربعاء، وبذلك يصل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في البلاد إلى 12.

وفي سلطنة عمان، أعلنت وزارة الصحة يوم الأربعاء عن تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد، ليصل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في البلاد إلى 15 في البلاد.

ومن ناحية أخرى، أكدت المملكة العربية السعودية تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد لمواطن سعودي وصل مع الحالة الأولى من إيران عبر البحرين.

كما أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن تعليق العمرة مؤقتا لمواطنيها والمقيمين في المملكة، في إطار الإجراءات الاحترازية لوقف انتشار الفيروس.