محاولات لصياغة قانون يمنع نتنياهو من تشكيل الحكومة المقبلة

رام الله- ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- بدأت جهات في المعارضة الإسرائيلية، التحرك من أجل محاولة صياغة مشروع قانون سيعرض على الكنيست الجديد لمنع بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود من تشكيل الحكومة المقبلة.

وبحسب قناة 12 العبرية وموقع يديعوت أحرونوت، فإن حزب أزرق - أبيض بدأ يدرس جدوى صياغة مثل هذا القانون في ظل الاتهامات الموجهة لنتنياهو بالفساد وبدء محاكمته في السابع عشر من الشهر الجاري.

وقال مسؤولون في الحزب إن بيني غانتس زعيم الحزب منح الضوء الأخضر لدراسة هذه الخطوة.

وأضافت ذات المصادر "أنه في حال بقيت النتيجة الحالية 58 مقعدًا لليمين، فإن احتمال إقرار القانون ستزداد بشكل كبير جدًا".

وقال موشيه يعلون أحد قادة الحزب إن نتنياهو فشل في الوصول إلى 61 مقعدًا بعد حملة انتخابية مهينة. متهمًا إياه بأنه عمل على سرقة الأصوات.

وزعم أن قيادات من الليكود طلبوا من حزب أزرق - أبيض مساعدتهم في التخلص من نتنياهو. مضيفًا "مثل هذه التصريحات والطلبات لا تسمع في حزبنا ضد غانتس، هذا هو الفرق بيننا، هو التغيير والأمل الذي يجب على مواطني إسرائيل استحضاره".

من جهته أكد أحمد الطيبي أحد قادة القائمة العربية المشتركة دعم القائمة لسن قانون يمنع نتنياهو المتهم بالرشوة من تشكيل الحكومة.

فيما ادعت مصادر مقربة من ميرتس أن هناك أغلبية حتى من داخل الليكود ستوافق على القانون بمنع تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة.

وردًا على ذلك قال نفتالي بينيت من اليمين، إن هذه الخطوة لمحاولة إقصاء نتنياهو تعتبر مناهضة للديمقراطية، معتبرًا إياها بأنها محاولة للتحايل على إرادة الشعب بطرق غير مناسبة.

وأكد أن حزب اليمين الجديد سيكون على رأس المعارضين لهذه الخطوة وسيعمل على القتال ضدها بكل قوة.