الاتفاق على إرسال مساعدات إنسانية من الخليل إلى الصين

الخليل- "القدس" دوت كوم- جهاد القواسمي- اتفق تجار ورجال أعمال، من الخليل، بالتعاون مع الجالية الفلسطينية في جنوب الصين، على إرسال مساعدات إنسانية إلى الصين، للمساهمة في الوقاية من فيروس كورونا، وتعبيراً عن تضامن فلسطين معها في هذه المحنة.

واستعرض عبده ادريس، رئيس الغرفة التجارية، خلال اجتماع تشاوري، عُقد في مقر غرفة تجارة وصناعة الخليل، مع أعضاء الهيئة العامة للغرفة لبحث العلاقات التجارية مع الصين في ظل المستجدات الدولية الراهنة، العلاقات التجارية بين الجانبين في ضوء ما تشهده الساحة الدولية من مستجدات صحية، مؤكداً التضامن الكامل مع الصين والدول الأخرى التي تعاني من انتشار فيروس كورونا.

وأكد ضرورة استثمار هذه الأزمة محلياً لتشجيع الصناعة الوطنية، وأهمية تقديم لفتة إنسانية إلى الصين، بالرغم من الإمكانيات المتواضعة، وذلك للتعبير عن تضامن فلسطين وتجار الخليل معها في ظل الأزمة الراهنة.

وأوضح نبيه النتشة، رئيس الجالية الفلسطينية في جنوب الصين، أن الحياة تعود تدريجياً في المدن التي انتشر فيها الفيروس، وأن عجلة الحياة بدأت تعود إلى طبيعتها في بعض المدن، لافتاً إلى تواصله مع التجار وأصحاب المكاتب التجارية هناك بشكل مستمر.