جنين: الافراج عن الاسير محمد السمودي

جنين ـ -"القدس" دوت كوم- افرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي ، عن الاسير الطالب الجامعي محمد علي سمودي (22 عاما) من مدينة جنين بعد قضاء محكوميته البالغة 16 شهرا و غرامة 5 الاف شيكل، حيث اخرت سلطات الاحتلال الافراج عنه المقرر يوم الخميس الماضي .

واقيم استقبال حاشد للسمودي شارك به نائب المحافظ كمال ابو الرب وقادة وممثلي القوى الوطنية والاسلامية ومنسق الفصائل راغب ابو دياك رئيس نادي الاسير ووزير الاسرى الاسبق وصفي قبها وعدد من اهالي الاسرى والاسرى المحررين .

وخلال حفل الاستقبال، هنأ المتحدثون ، السمودي بتنسمه الحرية بعد رحلة صمود وثبات في اقبية التحقيق وخلف القضبان جسد خلالها اروع معاني البطولة، واكدوا، ان شعبنا مصمم على مواصلة مسيرته النضالية حتى تحرير الاسيرات والاسرى واقامة الدولة وعاصمتها القدس، مؤكدين، ان قضية الاسرى خط احمر ولم يكون هنالك سلام واستقرار في العالم مادام اسيرا وسجانا واحتلال واستيطان .

ونقل المحرر السمودي، تحيات الاسرى ورسالتهم التي تؤكد على ضرورة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام ورص الصفوف في مواجهة المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني، داعيا، الى تعزيز التفاعل وحملات الدعم في قضية الاسرى اللذين يخوضون معركة الحرية والكرامة من اجل شعبهم ووطنهم ، مشددا ، على ان كل حراك مساند للاسرى يعزز صمودهم ويقوي عزيمتهم ويساهم في افشال سياسات الاحتلال لاركاعهم واذلالهم .

الجدير ذكره، ان المحرر محمد السمودي، طالب في الجامعة العربية الامريكية واعتقل في الفصل الاخير من العام الرابع وتعرض للتحقيق والعزل لمدة 54 يوما في زنازين سجن بيتح تكفا العسكري.