ميركل: استخدام تركيا اللاجئين للضغط على أوروبا "غير مقبول"

برلين- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب)-اعتبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الإثنين استخدام تركيا اللاجئين لممارسة ضغوط على الاتحاد الأوروبي "غير مقبول" فيما يحاول آلاف المهاجرين بعضهم فر من المعارك في شمال سوريا إلى دخول أراضي الاتحاد.

وقالت في مؤتمر صحافي في برلين "من غير المقبول أن يعبر اردوغان وحكومته عن استيائهم ليس في التعاطي معنا كاتحاد أوروبي بل على حساب اللاجئين" معترفة في الوقت ذاته "بالعبء الإضافي" على تركيا.

من جانب آخر وفي فعالية منفصلة في برلين قال المفوض الأوروبي للهجرة أن "لا يمكن لأحد ان يبتز أو يرهّب الاتحاد الأوروبي".

وقال مرغريتيس سخيناس "كل مرة يتم فيها اختبار الاتحاد الأوروبي كما هو الآن، يجب الحفاظ على الوحدة".

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد أعلن أنه لم يعد يشعر بأنه ملزم باتفاق يعود لعام 2016، يقضي بإبقاء اللاجئين في تركيا مقابل مليارات اليورو من الاتحاد الأوروبي.

وقال الإثنين "مئات الالاف عبروا (داخل الاتحاد الأوروبي) قريبا هذا العدد سيصل إلى الملايين".

لكن الأرقام لا تزال موضع جدل.

ونقلت وزارة الخارجية الألمانية عن تقارير لللمفوضية الأوروبية والمنظمة الدولية للهجرة أن بين 7 آلاف و13 آلاف شخص لا زالوا يحتشدون على الجانب التركي من الحدود.

وقالت ميركل "بالنسبة لي الخيار هو التحدث إلى تركيا حتى نعود إلى الوضع الذي كنا عليه سابقا، وخصوصا أن تحترم تركيا التزاماتها بدعمنا حتى مع ازدياد العبء".