اسرائيل: شركة الطيران "العال" تدرس تسريح ألف موظف بسبب كورونا

القدس-"القدس"دوت كوم- (أ ف ب) -قالت شركة الطيران الإسرائيلية "العال"، اليوم الأحد، إنها تدرس طرد ألف موظف من إجمالي العاملين لديها بسبب الخسائر المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد.

وأكد متحدث باسم الشركة التي يعمل فيها نحو ستة الاف موظف الأمر لوكالة فرانس برس بدون تقديم مزيد من التفاصيل.

وألغت إسرائيل الرحلات الجوية المباشرة من وإلى المناطق التي انتشر فيها الفيروس وحظرت على الرعايا الأجانب الدخول إليها إذا كانوا قد سافروا من هذه المناطق.

وكانت الشركة قد ألغت الأسبوع الماضي رحلاتها إلى إيطاليا بعد تحذيرات من وزارة الصحة وفق ما ذكرت صحيفة "غلوبس" اليومية في تل أبيب.

وقدرت شركة الطيران الإسرائيلية في تقرير صدر الأسبوع الماضي عن بورصة تل أبيب خسائرها بسبب الفيروس للربع الأول من العام الجاري بما يراوح بين 50 و 70 مليون دولار.

وقال رئيس اتحاد نقابات العمال الإسرائيلية خلال احتجاج لموظفي "العال" الأحد في مطار بن غوريون، إن الشركة واطرافا آخرين في صناعة الطيران "يواجهون الانهيار".

ونقل بيان الاتحاد عن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي أرنون بن دفيد قوله "نحن في حالة طوارئ".

وأضاف "العال تواجه الانهيار ولا أحد يهتم".

وناشد بن دفيد، "الحكومة الإسرائيلية ورئيسها تقديم دعم موقت للشركة لتتمكن من البقاء".

وبحسب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي فإن "محادثات ماراثونية" تجري بين النقابة ولجنة العمال في "العال"من جهة والإدارة من جهة أخرى.

وسجلت إسرائيل سبع حالات مؤكدة بفيروس كوفيد 19، إلى جانب حجر صحي طال الآلاف.