وفاة 43 إيراني بفيروس كورونا

طهران - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -أعلنت إيران السبت تسجيل 9 وفيات بفيروس كورونا المستجد و205 إصابات إضافية خلال 24 ساعة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 43 وفاة و593 إصابة.

وقال المتحدّث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي "العدد الإجمالي للإصابات بلغ 593 إصابة، والعدد الإجمالي للوفيات هو 43 حالةً حتى الظهر".

وأضاف "سجلنا 205 حالات إصابة إضافية بكوفيد-19 خلال 24 ساعة"، من ضمنها 22 حالة في محافظة غولستان في شمال شرق البلاد.

وهذا أعلى عدد إصابات يومية إضافية منذ إعلان إيران عن وفاة شخصين بالفيروس في 19 شباط/فبراير في قم التي تعدّ مركزاً للدراسات الاسلامية والزيارات الدينية.

يأتي ذلك بعدما أفادت قناة "بي بي سي فارسي" نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها الجمعة أن 210 أشخاص توفوا في إيران بالفيروس.

وقالت إن معظم الوفيات تركزت في قم وفي العاصمة طهران.

واتهم جهانبور السبت الإعلام الغربي بنشر معلومات خاطئة حول تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعلن "نظراً للشائعات والمحتوى الزائف والمتناقض الذي قد تنشره شبكات فضائية أو وسائل إعلام ليس لديها نوايا حسنة تجاه الشعب الإيراني، عليّ أن أقول إن ما ننشره كإحصاءات نهائية مبني على أحدث النتائج النهائية للفحوص المخبرية".

وكان اتهم "بي بي سي فارسي" الجمعة بالانضمام إلى أعداء إيران "في سباق نشر الأكاذيب".

وكتب في تغريدة "شفافية ايران المثالية في نشر المعلومات حول فيروس كورونا أثارت دهشة الكثيرين".

ومنذ إعلانها عن أولى الوفيات بفيروس كورونا المستجد، واجهت إيران صعوبات بالسيطرة على تفشيه، رغم إغلاق المدارس وتعليق المناسبات الثقافية والرياضية واجتماعات الحكومة والبرلمان.

وأصيب بالفيروس عدد من المسؤولين الإيرانيين.