داخلية غزة تعتبر الموقوف السعافين شهيدا وتتحمل الأضرار الناجمة عن وفاته

غزة- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، اليوم السبت، نتائج التحقيق الذي أجرته لجنة خاصة للوقوف على أسباب وفاة الموقوف عصام أحمد السعافين، في 23 من الشهر الجاري.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أنه تم توقيف السعافين وفق الإجراءات القانونية بتاريخ 27 كانون الثاني/ يناير الماضي، لدى جهاز الأمن الداخلي بتهمة "الإخلال بالأمن العام".

وتبين أن الموقوف يعاني من عدة أمراض مزمنة منها: تضخم في القلب، والسكر وضغط الدم منذ فترة طويلة.

وأوضحت أنه لم يتم اتخاذ الإجراءات الكافية لمراعاة الوضع الصحي لعصام السعافين أثناء فترة التوقيف، مشيرةً إلى أنه فور تدهور حالته الصحية تم نقله للعلاج في مستشفى الشفاء بتاريخ 22 من الشهر الجاري، لكنه فارق الحياة في قسم العناية الفائقة في اليوم التالي.

وبحسب البيان، فإن تقرير الطب الشرعي أثبت الأمراض المزمنة التي يعاني منها الموقوف، وأوضح أن سبب الوفاة ناتج عن تضخم عضلة القلب، وانسداد الشريان التاجي، وهي أمراض قديمة يعاني منها الموقوف.

وبناءً على تقرير اللجنة، قدمت الوزارة واجب العزاء للمتوفي، واعتبرته "شهيدًا" من شهداء الوطن.

وأعلنت الوزارة تحملها الأضرار الناجمة عن وفاة الموقوف، والعمل بالتوصيات الناتجة عن لجنة التحقيق في معالجة الأخطاء، والعمل على عدم تكرارها مستقبلا.