ليبرمان: نتنياهو وجه رسالة للعاهل الأردني بأن "الضم" هدفه انتخابي

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قال زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، اليوم السبت، إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وجه رسالة للعاهل الأردني عبدالله الثاني بن الحسين، أنه لن يكون هناك ضم فعلي للأغوار أو أي من مستوطنات الضفة، وأن ما يجري هدفه انتخابي فقط.

وأوضح، إن هذه الرسالة نقلها نتنياهو عبر المؤسسة الأمنية، للعاهل الأردني وقال فيها "لا تقلق، إنها مجرد انتخابات، ولن يكون هناك أي ضم". مشيرًا إلى أنه حصل على تلك المعلومات من مصدر موثوق.

ووصفت قناة 12 العبرية، تصريحات ليبرمان بأنها غير مسبوقة، خاصةً وأنه كان يقف خلف التسريبات الخاصة بزيارة رئيس الموساد لدولة عربية مؤخرًا.

ورد حزب الليكود على تصريحات ليبرمان، بنفيها واعتبرها مجرد كذبة لم تحصل في الواقع، مضيفًا "نتنياهو هو الوحيد الذي سيطبق السيادة، بينما ليبرمان سيتحالف مع القائمة العربية المشتركة، لقد تجاوزت أكاذيب ليبرمان الفاضحة كل جبهة".

وفي سياق آخر، اتهم ليبرمان، زعيم التكتل اليساري عمير بيرتس بأنه أبرم صفقة مع نتنياهو من أجل أن يحصل على الرئاسة مقابل دعمه.

وقال "الشيء الوحيد الذي يهم بيرتس هو الرئاسة التي سيبيع من أجلها حزب العمل، وغانتس، والجسر وميرتس.

وحول تشكيل الحكومة المقبلة، قال ليبرمان إنه سيتم التصويت ضد أي حكومة لا يكون حزبه مشاركًا فيها، مجددًا موقفه على ضرورة تشكيل حكومة بدون القائمة المشتركة، وشاس ويهدوت هتوراة.

واعتبر أن هناك فرصة لتشكيل حكومة من 61 مقعدًا بدون تلك الأحزاب.