الصين تسجل 47 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا

بكين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعلنت الصين اليوم السبت، تسجيل 427 حالة إصابة جديدة بالفيروس، بينها 423 في هوبي، حيث يبدو أن انتشار العدوى بدأ يستقر عند مستوى منخفض، في الوقت الذي يشهد نموا سريعا في بؤر جديدة في دول أخرى.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية 47 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا أمس الجمعة، بينها 45 حالة وفاة في مقاطعة هوبي، مركز تفشي الفيروس.

وارتفع بذلك عدد حالات الإصابة بالفيروس المسجلة في الصين إلى 79251 حالة، كما وصل عدد الوفيات داخل البلاد إلى 2835 حالة. وهناك أكثر من 7660 شخصا من المصابين حالتهم حرجة.

وذكرت تقارير إخبارية أن 39 ألف مصاب بالفيروس، الذي تفشى في ووهان عاصمة مقاطعة هوبي في كانون أول/ديسمبر، قد تماثلوا للشفاء.

في غضون ذلك، أعلن مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس أن خطر حدوث انتشار عالمي لفيروس كورونا المتحور الجديد (كورونا 19) أصبح "مرتفعا للغاية"، مشيرا إلى حالات العدوى التي امتدت من إيطاليا وإيران إلى دول عدة.

وقال في مؤتمر صحفي في جنيف: "الزيادة المستمرة في عدد الحالات وعدد الدول المصابة على مدار الأيام القليلة الماضية، مدعاة واضحة للقلق".

وكانت الوكالة التابعة للأمم المتحدة قد وضعت مستوى الخطر العالمي من فيروس كورونا فى وقت سابق عند "مرتفع".

وقال تيدروس إن 24 حالة مصابة بالفيروس انتقلت من إيطاليا إلى 14 دولة وأن 97 حالة انتقلت من إيران إلى 11 دولة، بينما وصل إجمالي الحالات حديثة الإصابة بالفيروس في الصين إلى أقل مستوى لها في خلال أكثر من شهر.

كما أعلنت كوريا الجنوبية اليوم تسجيل 594 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، ليرتفع عدد حالات الإصابة في البلاد إلى 2931 حالة إصابة.

وأوضحت السلطات الصحية في سول أن عدد حالات الوفاة ارتفع إلى 16 حالة، بعد تسجيل ثلاث حالات وفاة جديدة أمس.

ومن بين الحالات الجديدة، كانت هناك 476 حالة في دايجو، حيث تم ربط تفشي الفيروس هناك بإحدى الكنائس بالمدينة.

وأفادت وكالة أنباء يونهاب بأن الخبراء يتوقعون زيادة عدد حالات الإصابة المؤكدة مع فحص 210 ألف شخص، أعضاء الكنيسة.

في غضون ذلك، أرجأت الولايات المتحدة قمة زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (اسيان) المقررة الشهر المقبل بمدينة لاس فيجاس، حسبما أفادت وسائل إعلام أمريكية.

وقال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية لشبكة "ان بي سي نيوز" وصحيفة "لاس فيجاس ريفيو جورنال" "في الوقت الذي يعمل فيه المجتمع الدولي معا لهزيمة فيروس كورونا الجديد، اتخذت الولايات المتحدة، بالتشاور مع شركائها في اسيان، القرار الصعب بتأجيل اجتماع قادة اسيان، الذي كان مقررا في منتصف آذار/ مارس".

وأضاف المسؤول "الولايات المتحدة تقدر علاقتنا مع دول هذه المنطقة الحيوية وتتطلع إلى الاجتماعات المستقبلية".

وكان من المقرر أن تعقد القمة الخاصة لقادة رابطة دول جنوب شرق آسيا يوم 14 آذار/مارس المقبل.