عائلة بغزة تنفي مزاعم بينيت مصادرته أموال شركتهم

غزة- " القدس" دوت كوم- مكتب الوطن للصحافة- نفت عائلة شملخ وشركة المتحدون في غزة، مزاعم وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت، حول مصادرة أموال الشركة.

وأكدت العائلة والشركة في بيان مشترك، اليوم الجمعة، أن ما جاء على لسان بينيت محض كذب وافتراء ولا صحة له.

وكان بينيت نشر تغريدة على حسابه في موقع تويتر قال فيها إنه وقَّع على أمر بالاستيلاء على 4 ملايين دولار من شركة المتحدون للصرافة المملوكة لرجل الأعمال الفلسطيني زهير شملخ.

وزعم بينيت أن تلك الأموال تم تحويلها من إيران إلى قطاع غزة لدعم المقاومة، في حين لم يحدد تاريخ ومكان وشكل عملية الاستيلاء المزعومة.

واعتبرت العائلة أن "التصريح يأتي في إطار الدعاية الانتخابية الإسرائيلية لتحقيق مكاسب سياسية على حسابنا"، مشددة على رفضها بالمطلق الزج باسمها في آتون الصراعات الحزبية الإسرائيلية.

وأكدت أن شركة المتحدون، شركة تجارية فلسطينية ملتزمة بالقانون التجاري والمالي الفلسطيني، مطالبة المؤسسات الدولية والحقوقية ذات الصلة لإدانة واستنكار هذا التصريح لما يسببه من ضرر وأذى للإقتصاد الفلسطيني عامة وللشركة خاصة.