بعد فتح تركيا للحدود.. توجه اللاجئين نحو الحدود مع اليونان

رام الله- "القدس" دوت كوم-(وكالات) بدأ بعض اللاجئين غير الشرعيين في السير باتجاه الحدود الشمالية الغربية لتركيا مع اليونان مساء أمس الخميس، بعد إعلان تركيا أنها لن تمنعهم من الذهاب إلى أوروبا، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

ووفقا لمحطة (إن تي في) الإذاعية، توجه نحو 300 لاجئ، بينهم سوريون وعراقيون وإيرانيون وباكستانيون، إلى بوابة بازاركولي الحدودية في مقاطعة أدرنة.

وأظهرت الصور التي نشرتها المحطة، مهاجرين معظمهم من الشباب وهم يحملون حقائب الظهر، ويمشون ويلوحون بالوداع للصحفيين.

كما شوهدت بعض العائلات وهي تسير مع أطفالها.

وذكرت تقارير صحفية أن تركيا قررت فتح بواباتها الحدودية بعد مقتل 33 جنديا تركيا وإصابة 32 آخرين خلال غارة جوية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، آخر معقل يسيطر عليه المتمردون، في الليلة السابقة.

واحتشد نحو 1.5 مليون لاجئ سوري، الذين فروا من قصف القوات السورية في إدلب، عند حدود تركيا مع سوريا.

وكانت الحكومة التركية، التي تستضيف أكثر من 3.7 مليون سوري على أراضيها، قد أعلنت في وقت سابق أنها لم تعد قادرة على مواجهة التدفق الجديد للاجئين بمفردها.