وشمت عينيها ففقدت بصرها.. قصة عارضة أزياء بولندية

وارسو - "القدس" دوت كوم - حكمت السلطات البولندية على فنان متخصص برسم الوشوم، بالحبس لمدة ثلاث سنوات، عقب أربعة أعوام من عملية وشم أجراها لعارضة الأزياء البولندية ألكساندرا سادوسكا، أفقدتها بصرها في إحدى عينيها.

وفقدت العارضة بصرها، عندما حاولت وشم عينيها لتصبحا بلون أسود كامل.

وعانت الشابة البالغة من العمر 25 عاما، آلاما شديدة في عينيها بعد محاولتها استبدال المنطقة البيضاء باللون الأسود، حتى فقدت بصرها نهاية الأمر.

وتقول الفحوص الطبية لسادوسكا إنها فقدت بصرها كليا بإحدى عينيها، بينما فقدته جزئيا في الأخرى، وهي باتجاهها لتفقده تماما.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن العارضة كانت تحاول تقليد أحد الفنانين المشهورين في عالم الراب، إلا أن الأمر لم يسر كما كانت تخطط له.

وحكمت السلطات في العاصمة البولندية وارسو على الشخص الذي قام بوشم عيني الفتاة بالحبس لمدة ثلاثة أعوام، بتهمة التسبب غير المتعمد بإعاقة شديدة للشابة.

وما زاد الأمر سوءا هو طمأنة الواشم للعارضة عندما أخبرته عن شعورها بألم في عينيها، فأخبرها أن الأمر طبيعي، وسيزول باستخدام مسكنات الألم.

وتفاقمت حالتها حتى وصلت إلى مرحلة فقدان البصر. بينما كان من المحتمل أن ينقذ الإسعاف المبكر حالتها.

وعلى حد تعبير الأطباء، فقد وصل الضرر إلى مرحلة لا رجوع فيها.

وبحسب التحقيقات، فقد ارتكب الواشم خلال العملية أخطاء عدة، أبرزها استخدامه حبرا مخصصا لوشم الجلد، يفترض تجنب ملامسته العين.

"هناك دليل واضح على أن فنان الوشم لم يعرف كيفية القيام بعملية دقيقة كهذه.. ورغم ذلك قرر القيام بها، ما أدى لهذه المأساة"، يقول محام وكلته سادوسكا للدفاع عنها.

المصدر: قناة الحرة