البرلمان العراقي يؤجل جلسته للتصويت على حكومة علاوي إلى السبت

بغداد- "القدس" دوت كوم-- (شينخوا)- قرر البرلمان العراقي تأجيل جلسته الاستثنائية التي كانت مقررة، اليوم الخميس، للتصويت على تشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة محمد توفيق علاوي إلى السبت المقبل لعدم اكتمال النصاب القانوني.

وقالت الدائرة الإعلامية للبرلمان في بيان إن "مجلس النواب أجل عقد جلسته الاستثنائية لمنح الثقة للحكومة الجديدة إلى يوم السبت، لعدم اكتمال النصاب القانوني".

وقبل ذلك، أعلنت قناة (العراقية) المملوكة للدولة أن رئاسة البرلمان قررت تأجيل الجلسة "حتى اشعار آخر" لعدم اكتمال النصاب.

وذكرت القناة أن علاوي طلب من رئاسة البرلمان تأجيل عقد الجلسة لمدة 48 ساعة.

وقال مصدر في الدائرة الاعلامية في البرلمان العراقي إن "تأجيل الجلسة إلى يوم السبت المقبل، تم بالتوافق خلال اجتماع لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي مع قادة الكتل السياسية في البرلمان".

وأوضح المصدر لوكالة أنباء (شينخوا) أن النواب الأكراد ونواب تحالف القوى العراقية (أكبر الكتل السنية في البرلمان) وبعض النواب الشيعة لم يدخلوا إلى قاعة البرلمان للمشاركة في الجلسة.

وكلف الرئيس العراقي برهم صالح في الأول من فبراير الجاري، علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة خلفا لعادل عبدالمهدي.

وجاء تكليف علاوي قبيل ساعات قليلة من انتهاء مهلة منحها الرئيس برهم صالح للكتل السياسية لتقديم مرشح لتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة.

ويعارض الأكراد والسنة الطريقة التي كلف بها علاوي وطريقته في اختيار تشكيلته الوزارية دون التشاور معهم.

ووفقاً للدستور العراقي أمام علاوي 30 يوما لتشكيل حكومته وعرضها على البرلمان لنيل الثقة، تبدأ منذ يوم تكليفه بتشكيل الحكومة.

وتنتهي مهلة علاوي في الثاني من مارس المقبل، وفي حال فشل في اقناع البرلمان بعقد جلسة للتصويت على تشكيلته الحكومية فان الرئيس برهم صالح سيكلف شخصا آخر بتشكيل الحكومة.

وقدم عبدالمهدي، إستقالته في نهاية نوفمبر الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية مازالت متواصلة في البلاد.