"الإغاثة الزراعية" توقع منحة تشاركية مع جمعية مزارعي الأشجار المثمرة غرب جنين

رام الله- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- وقعت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) والجمعية التعاونية لمزارعي الأشجار المثمرة في قرى غرب جنين امس اتفاقية منحة آلة استخلاص زيوت من ثمار اللوز.

ووقع الاتفاقية عن الاغاثة الزراعية مديرها العام منجد ابو جيش وعبد القادر ابو طعيمة ممثلا عن الجمعية التعاونية لمزارعي الاشجار المثمرة في قرى غرب جنين، بحضور رئيس مجلس إدارة الإغاثة الزراعية المهندس حسام أبو فارس.

ويأتي هذا النشاط ضمن أنشطة مشروع "تطوير السوق المتكامل في الاراضي الفلسطينية المحتلة" بإدارة وتنفيذ مؤسسة أوكسفام، بالشراكة مع الإغاثة الزراعية، وبتمويل من وزارة الخارجية الدنماركية/ وكالة التنمية الدولية (Danida) والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون (SDC)، وبالتنسيق والتعاون مع وزارة الزراعة الفلسطينية.

وقال أبو جيش: إن الإغاثة الزراعية تعمل في مجال التنمية الريفية وحماية البيئة وتحسين أوضاع المرأة، وتقدم الإرشاد والتوعية والدعم والخدمات والاستشارات المتميزة للفرد والتجمعات والمؤسسات العاملة في ذات المجال، معتمدة في ذلك على المشاركة الفاعلة للفئات المستفيدة، وتعمل على تنمية وتطوير كفاءات الخبراء والعاملين في المؤسسة في سبيل تنمية مجتمع فلسطيني مدني ديمقراطي.

وأضاف أن الإغاثة الزراعية وضمن خطتها الاستراتيجية "2020-2024" تسعى لإعادة الاعتبار للعمل التعاوني في فلسطين من خلال مجموعة من اللقاءات والنقاشات والاجتماعات الموسعة مع وزارة العمل هيئة العمل التعاوني والجمعيات التعاونية من أجل تصويب أوضاعها ومساعدة هذه الجمعيات في تصويب الأوضاع الإدارية وزيادة عدد اعضائها، الامر الذي يعزز صمود المزارعين ويخلق نماذج ناجحة في العمل التعاوني.

وتأسست الجمعية التعاونية لمزارعي الاشجار المثمرة في قرى غرب جنين، في العام 2005 من مزارعي 5 قرى هي زبوبا، والسيلة الحارثية، وعانين، ورمانة، وتعمل على انتاج الزيت العضوي واللوز والقمح، وانتاج الكومبوست، وتكسير اللوز، وعقد ورش ارشاد للمزارعين والاعضاء وغير الاعضاء، وتسويق انتاج الاعضاء من الزيت واللوز والقمح، ويبلغ عدد أعضائها 120 عضوا من الذكور والإناث.

يشار إلى أن الإغاثة الزراعية عملت مع الجمعية التعاونية على مجموعة من المواضيع، من اهمها تزويدهم بأشتال الزيتون واللوز ومشاريع استصلاح وتأهيل الأراضي الزراعية للمزارعين والمزارعات الاعضاء في الجمعية.

يذكر أن المنحة المقدمة للجمعية سوف تساعدهم في تنويع منتجاتها المتعلقة بسلسلة اللوز، من خلال انتاج زيت اللوز وتسويقه في السوق الفلسطينية، وذلك في إطار تغطية حاجة السوق من هذا المنتج وتشغيل الايدي العاملة والتقليل من نسب البطالة المرتفعة وتشغيلهم في القطاع الزراعي باعتباره أكبر القطاعات التي يمكن لها استيعاب ايد عاملة في فلسطين.