اسرائيل تعلن اصابة ثالثة بفيروس كورونا وتنصح رعاياها بتجنّب السفر إلى الخارج

تل ابيب - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -أعلنت السلطات الإسرائيلية الخميس تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا المستجدّ لدى إسرائيلي عاد قبل ايام من ايطاليا، فيما نصحت الحكومة المواطنين تجنّب السفر إلى الخارج خشية تفشي الفيروس.

وقال مدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمان، خلال مؤتمر صحافي في تل ابيب "تم تشخيص حالة رجل مريض بفيروس الكورونا المستجد، وصل من شمال إيطاليا إلى إسرائيل قبل أربعة ايام".

وادخل المصاب الى مستشفى شيبا قرب تل ابيب.

واضاف "قام بالاتصال باسعاف نجمة داود الحمراء لفحصه وتقوم وزارة الصحة الآن بالاتصال بالأشخاص الذين التقوه للبقاء في المنزل. ومطلوب من كل شخص عاد من إيطاليا في الأسبوعين الماضيين البقاء معزولا".

وسجلت اسرائيل اصابتين بالفيروس كانا على متن سفينة الرحلات السياحية "دايموند برنسيس" التي فرضت عليها السلطات اليابانية حجراً صحياً، قبل إعادتهما إلى البلاد.

وياتي هذا الإعلان في وقت نصحت فيه الحكومة الإسرائيلية رعاياها بتجنّب السفر إلى الخارج بهدف حماية الدولة العبرية من تفشي الفيروس.

وأضافت الحكومة إيطاليا إلى الدول التي يُحظر السفر اليها،او الوصول منها الى اسرائيل.

وقال نائب مدير وزارة الصحة خلال المؤتمر الصحافي إيتامار غروتو خلال المؤتمر الصحافي "بامكاننا القيام باشياء لا تستطيعوا القيام بها في أوروبا مثل إغلاق الحدود".

وأضاف غروتو عبر الفيديو لانه نفسه يخضع لحجر الصحي بعد ان عاد من اليابان "نتخذ اجراءات الان وسيؤتي ثمارها لاحقا" .

من جهتها، قالت سيغال صادقي رئيسة قسم الصحة العامة في المؤتمر "إنه فيروس جديد، نتعلم اشياء جديدة كل يوم، إسرائيل بلد صغير ولدينا وسائل باختيار الاجراءات ، لا تستطيع دول اخرى القيام بها".

وفي تعميم نشر في وقت متأخر من ليل الأربعاء، حضّت وزارة الصحّة الإسرائيليين على "عدم التوجّه إلى إيطاليا" حيث بلغت حصيلة الوفيات جراء الفيروس 12 حالة من أصل 400 إصابة.

وأشارت الوزارة الى "احتمال كبير أن يكون المرض قد تفشى في دول أوروبية أخرى وفي أنحاء أخرى من العالم، لذا تحضّ وزارة الصحّة المواطنين على إعادة النظر في سفرهم إلى الخارج".