رئيسة المفوضية الأوروبية تعد الاتحاد الأفريقي بالدعم في حل الصراعات الأفريقية

نيروبي- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) وعدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، اليوم الخميس، الاتحاد الأفريقي بالدعم في حل الصراعات في القارة الأفريقية، بما في ذلك ما يجري في ليبيا.

وقالت فون دير لاين اليوم خلال زيارة للاتحاد الأفريقي في أديس أبابا: "إننا بجانبكم لأن هذا هو أهم شيء بالنسبة للتنمية في هذه القارة".

وقالت فون دير لاين إن الصراع في ليبيا هو مثال جيد على مدى جودة تعاون الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي في إيجاد حلول للنزاعات، مضيفة أن ليبيا هي أيضا مثال جيد على مدى صعوبة تنفيذ هذه الحلول.

وأدلت فون دير لاين - التي سافرت إلى إثيوبيا مع وفد من 20 عضوا من بينهم مفوض الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل - بهذه التصريحات ردا على تحذير الاتحاد الأفريقي من أن الصراع المستمر في ليبيا، والذي بدأ في عام 2011 بعد سقوط العقيد الراحل معمر القذافي، يمكن أن يزعزع استقرار أفريقيا.

وتسبب النزاع في تدفق المتمردين والأسلحة إلى منطقة الساحل، حسبما قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد.

وقال محمد في إشارة إلى العديد من الجماعات الإرهابية والمتمردة الإسلامية الناشطة في المنطقة: "المنطقة في خطر كبير".

ومن المتوقع أن تناقش فون دير لاين قضايا الأمن والهجرة والرقمنة خلال زيارتها للاتحاد الأفريقي.