توقعات بنمو اقتصاد كوريا الجنوبية بنسبة 2.1% في 2020

سول-"القدس"دوت كوم-(شينخوا) خفض البنك المركزي الكوري الجنوبي توقعاته للنمو الاقتصادي لعام 2020 إلى 2.1%، اليوم (الخميس)، وسط مخاوف من ارتفاع حالات الإصابة بـ(COVID-19 أو كوفيد-19) في الأسبوع الماضي.

قال بنك كوريا (BOK) في بيان بعد اجتماع تحديد سعر الفائدة، إنه من المتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي المعدل للتضخم بنسبة 2.1% هذا العام. وهو توقع أقل من نمو 2.3%، قبل ثلاثة أشهر.

ولم يتغير التوقع حول التضخم في أسعار المستهلك عند 1.0%، وهو أقل بكثير من هدف التضخم في الأجل المتوسط لدى بنك كوريا، والبالغ 2.0%.

وجاء التعديل النزولي وسط مخاوف متفاقمة بشأن تزايد العدوى بكوفيد-19.

وحتى صباح اليوم (الخميس)، بلغ عدد المرضى المصابين 1595، بزيادة 334 حالة عن اليوم السابق.

وارتفعت حالات الإصابة بالفيروس في الأسبوع الماضي، حيث تم الإبلاغ عن 1230 حالة جديدة خلال الفترة من 19 فبراير الحالي إلى 26 منه. ويوم الأحد المنصرم، رفعت البلاد حالة التأهب ضد الفيروسات إلى أعلى مستوى وهو "الأحمر" ضمن نظام يتكون من 4 مستويات.

وقرر محافظ بنك كوريا، لي جو- يول، وستة أعضاء آخرين في مجلس إدارة السياسة النقدية، ترك سعر إعادة الشراء (أو معدل الإقراض- الريبو) القياسي لسبعة أيام، دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض بلغ 1.25%.

ولم يكن القرار بالإجماع، حيث طالب عضوان بخفض سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساسية، الأمر الذي زاد من احتمال قيام البنك المركزي الكوري بخفض السعر المستهدف إلى مستوى منخفض جديد يبلغ 1.0% في أبريل.

وبعد اجتماع تحديد الأسعار، صرح لي جو- يول، في مؤتمر صحفي، بأن تفشي كوفيد-19 أدى بالفعل إلى ضعف الإنفاق الاستهلاكي وشلل بقطاع الخدمات، بما فيه السياحة والمطاعم والسكن، وتجارة الجملة والتجزئة.

وأشار محافظ البنك إلى أن جزءا كبيرا من التأثير السلبي سوف يتركز على الربع الأول من العام، مع نمو سلبي محتمل للاقتصاد الكوري الجنوبي.