أمريكا وكوريا الجنوبية ترجئان تدريباتهما العسكرية المشتركة بسبب تفشي كورونا

سول- "القدس" دوت كوم-(شينخوا) قررت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، اليوم الخميس، إرجاء تدريباتهما العسكرية المشتركة في فصل الربيع بسبب المخاوف من التزايد الذي شهدته حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الأسبوع الماضي.

وذكرت قيادة القوات المشتركة وهيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية في بيان مشترك أن النصف الأول من تدريبات مركز القيادة المشتركة والمحاكاة بالحاسوب سيتم تأجيلها حتى إشعار آخر في ضوء قرار سول رفع حالة التأهب في مواجهة الفيروس إلى أعلى مستوى.

وقرأ البيان كبار المسؤولين من قيادة القوات المشتركة وهيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية وذلك في مقر وزارة الدفاع الكورية الجنوبية.

تعد هذه المرة الأولى التي تقوم فيها الحليفتان بإرجاء التدريبات العسكرية السنوية المشتركة بسبب قضايا متعلقة بالصحة. وكان من المقرر في الأصل إجراء التدريبات في أوائل شهر مارس.

جاء القرار وسط الزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بكوفيد-19 في الأيام الأخيرة. فحتى صباح اليوم الخميس، بلغ إجمالي عدد المصابين 1595، بزيادة 334 عن اليوم السابق.

وارتفعت حالات الإصابة بالفيروس في الأسبوع الماضي، حيث تم الإبلاغ عن 1230 حالة جديدة في الفترة ما بين 19 إلى 26 فبراير. ورفعت البلاد درجة التأهب من الفيروس ذات الأربعة مستويات إلى أعلى مستوى وهو "الأحمر" يوم الأحد.

وأشار البيان إلى أن القرار اُتخذ بناء على اقتراح من رئيس هيئة الأركان المشتركة بكوريا الجنوبية الجنرال بارك هان-كي ووافق عليه قائد قيادة القوات المشتركة الجنرال روبرت أبرامز لدعم جهود احتواء الفيروس وإعطاء الأولوية لسلامة قوات كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وحتى صباح اليوم الخميس، تثبتت إصابة 20 جنديا وعامل مدني عسكري واحد في كوريا الجنوبية لكوفيد-19.

ومن بين القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية وعدد أفرادها 28500، تم الإبلاغ عن أول حالة إصابة مؤكدة يوم الأربعاء في مقاطعة تشيلجوك جنوب شرقي البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن القوات المشتركة لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة أجرت سنويا مناورات واسعة النطاق في فصل الربيع، بما فيها تدريبات القيادة "كي ريزولف" والتدريبات الميدانية "فول إيغل"، حتى عام 2018.

وحل محلهما في عام 2019 تدريبات القيادة "دونغ ماينغ" دون إجراء مناورات ميدانية لدعم الجهود الدبلوماسية الرامية إلى نزع السلاح النووي بشبه الجزيرة الكورية.