بطولة مصر: اعتماد فوز الاهلي وخصم 3 نقاط إضافية من رصيد الزمالك

القاهرة|"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -قرر الاتحاد المصري لكرة القدم الأربعاء اعتماد توصية إدارة المسابقات بشأن المباراة المؤجلة من المرحلة الرابعة من الدوري بين الأهلي والزمالك والتي كانت مقررة الإثنين وتخلف عنها الأخير، باعتبار الأول فائزا 2-صفر.

كما قرر اتحاد الكرة في بيان "خصم ثلاثة نقاط أخرى من رصيد الزمالك في نهاية الموسم وإعادة ترتيب الفريق نفسه ضمن الجدول النهائي للمسابقة، بالإضافة إلى تغريمه 200 ألف جنيه (نحو 11777 يورو) تسدد لخزينة الاتحاد خلال شهر من تاريخه".

وعزز الأهلي موقعه في صدارة الدوري برصيد 48 فوزا بالعلامة الكاملة في 16 مباراة مع مباراة مؤجلة ضد إنبي سيخوضها في 14 آذار المقبل، فيما تجمد رصيد الزمالك عند 31 نقطة في المركز الثالث مع مباراة مؤجلة ضد المصري البوسعيدي سيخوضها في 15 المقبل.

وكانت إدارة المسابقات اعتبرت فريق الزمالك منسحبا بناء على تقارير حكم ومراقب المباراة، بناء على نصوص قانونية من لائحة المسابقات، وشروط ونظام المسابقة.

وكانت المباراة مقررة الاثنين عند السابعة والنصف بالتوقيت المحلي، لكن الاتحاد أخّر انطلاقتها بملعب القاهرة الدولي ساعة واحدة في انتظار وصول الزمالك الذي برر مسؤولوه التأخر بتعطل الحافلة التي تقلهم.

وبعد ساعة، أطلق الحكم الليتواني جيديميناس ماسيكا صافرة نهاية المباراة بسبب غياب لاعبي الفريق الأبيض.

وكانت المباراة مرتقبة على إيقاع لقاء الفريقين المتوتر في الكأس السوبر الأسبوع الماضي في أبوظبي (فاز الزمالك 4-3 بركلات الترجيح)، وإشكالاته التي تبعتها عقوبات من لجنة الانضباط، استدعت مواقف حادة من الناديين ضد اللجنة المكلفة تسيير شؤون الاتحاد برئاسة عمرو الجنايني.

وبقي مصير المباراة على المحك بعد العقوبات التي شملت إيقاف لاعبَين حتى نهاية الموسم هما محمود عبد المنعم "كهربا" لاعب الأهلي حاليا والزمالك سابقا، وإمام عاشور (الزمالك) وغيرها بحق لاعبين وإداريين.

وأبدى مجلس إدارة الأهلي الأحد نيته التقدم بشكوى ضد الجنايني الى الاتحاد الدولي (فيفا)، بينما رفض مجلس إدارة الزمالك ورئيسه المثير للجدل مرتضى منصور مواصلة الدوري. لكن كما حصل مرارا سابقا، عاد الزمالك عن قراره، وأعلن خوض اللقاء لكن بتشكيلة من اللاعبين الناشئين.

وطالب الزمالك بتأجيل القمة لمنح لاعبيه فرصة الاستعداد لاستضافة الترجي التونسي حامل اللقب الجمعة في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، لكن اللجنة المكلفة تسيير شؤون الاتحاد أصرت على إقامتها في موعدها.