"نفس للتمكين" تعقد مؤتمراً حول الرعاية النفسية للاطفال

رام الله- "القدس" دوت كوم- عقد مركز "نفس للتمكين" المؤتمر الختامي لمشروع الرعاية النفسية والاجتماعية في مخيمي الجلزون وقلنديا، الذي تم تنفيذه بالتعاون والشراكة بين "نفس للتمكين" و"فرونت لاين" اليابانية، الممول من وزارة الخارجية اليابانية.

وهدف برنامج الرعاية النفسية الاجتماعية الذي تم تنفيذه على مدار ثلاث سنوات، اعادة البسمة للاطفال ودمجهم في البيئة المحيطة ، وتخفيف آثار الصدمات النفسية عنهم ، وزيادة تواصلهم الايجابي وتكيفهم النفسي والاجتماعي.

وشارك في المؤتمر حشد من الشخصيات المجتمعية والمؤسسات واللجان الشعبية، والدكتور كي مصمم برنامج الرعاية النفسية الاجتماعية، وجونكو، والدكتور أسامه ابو البها مدير التعليم في منطقة القدس والمختصين، ومديري/ات المدارس المستهدفة، والمرشدين/ات.

وأشار مدير جمعية "نفس للتمكين" ناصر مطر، الى أهمية المشروع والشراكة والتعاون مع "الاصدقاء اليابانيين"، مثمنا جهودهم والعاملين في المشروع ، والمسار التاريخي للمشروع واهميته في رعاية الاطفال الفلسطينين، والميسرين والاخصائيين في المجال النفسي الاجتماعي.

من جانبها اكدت امينة سر الهيئة الادارية لمرك "نفس" سحاب زلموط، تطور ونشأة برنامج الرعاية النفسية والصدمة، ودور المركز في تقديم الرعاية النفسية والعمل المجتمعي.

واكد الدكتور اسامه ابو البها مدير التعليم في منطقة القدس /اريحا على اهمية ودور المشروع في حماية الاطفال من الصدمات النفسية ومساعدة الاطفال بالمدارس ، وزيادة تواصلهم وتكيفهم المجتمعي.

واشار الدكتور كي، مدير مؤسسة فرنت لاين ومصصم برنامج الرعاية النفسية الى اهمية المشروع للاطفال في العالم، وبالذات فلسطين، وعرض اهمية المشروع للحماية من الصدمات، مؤكدا على اهمية المشروع في حماية الاطفال.

وعرض الميسرون حسن دوابشة، ومي ضميدي، وهدى الفار، وجلال البس، نتائج المشروع والتحديات خلال مسارات التنفيذ، ومن ثم تم توزيع دروع تقديرية على المؤسسات الشريكة.

واقيم على هامش المؤتمر معرض ضم اعمالا مختلفة للاطفال.