قاسم: وفد قيادي إلى مصر قريباً وحرب الاحتلال على غزة لم تتوقف وتهديداته انتخابية ولا تخيفنا

غزة- "القدس" دوت كوم- أكد حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس، أن وفدا قياديا من الحركة سيتوجه الى العاصمة المصرية القاهرة قريباً لبحث قضايا عديدة أبرزها العلاقات الثنائية وسبل تخفيف الحصار والعدوان الاسرائيلي المستمر على شعبنا.

وقال قاسم، اليوم الأربعاء، في تصريح صحفي: إن الاتصالات بين الحركة والجانب المصري، لم تتوقف لحظة، وهي مستمرة، وهناك وفد مصري كان في غزة خلال الأيام الماضية، وهناك وفود تخرج باستمرار، واتصالات يومية؛ للبحث بشأن ما هو مشترك.

وأضاف " الاتصالات تبحث أموراً مركزية، تخص الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، ودور مصر في تخفيف الحصار، ووقف العدوان على قطاع غزة، والقضايا الأمنية، خاصة عند الحدود بين غزة وسيناء. "

وأوضح أن هناك دائماً اتصالات، وقد تكون هناك زيارة لوفد من حماس للقاهرة، لكن لم يتحدد موعد حتى اللحظة، والزيارة ستبحث كل الملفات.

وشدد قاسم على أن حماس تقدر الجهد المصري، وهو مهم ونعمل دائماً على إنجاحه، وتسهيل تحقيق أهدافه، خاصة بما يتعلق بوقف العدوان.

وأكد قاسم على ان التهديدات الإسرائيلية المتواصلة ضد غزة سمعناها كثيراً، وشعبنا تعود على مثل هذا الخطاب "الاسرائيلي" والمقاومة كذلك، خاصة في أوقات يحتاج فيها الاحتلال لأصوات الناخبين.

وقال "منذ متى الاحتلال أوقف حربه أو عدوانه على قطاع غزة، ثلاثة حروب مدمرة، وعدوان متواصل في الضفة، واليوم اقتحامات في الأقصى، وفي الليلة الماضية اقتحام بنابلس، لذلك العدوان مستمر ومتواصل على شعبنا في كافة أماكن وجوده.

وشدد قاسم على أن غزة ومقاومتها وشعبها "لا تخشى هذه التهديدات ولا ترهبنا ولا توقف سعينا المتواصل للقيام بواجبنا، والمقاومة بما تمتلكه من أدوات وإمكانيات تدافع عن شعبها، بكل بسالة، بحال قام الاحتلال بأي حماقة ضد شعبنا".

وأضاف قاسم: الصراع مستمر بين شعبنا ومقاومته والمحتل والمشروع الاستعماري، وهناك حركة تحرر وطني فلسطيني، من أجل أن تنتزع حق شعبنا في الحرية، مؤكداً أنه لن يتوقف الصراع إلا بتحقيق أهداف وحقوق شعبنا الفلسطيني.