الأمم المتحدة: أكثر من 948 ألف نازح في شمال غرب سوريا بسبب القتال

بيروت- " القدس" دوت كوم- (د ب أ) ذكرت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن أكثر من 948 ألف شخص نزحوا في شمال غرب سورية منذ كانون أول الماضي، بسبب الحملة الحكومية السورية المستمرة في أخر معقل للمعارضين في البلاد.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تغريدة له على تويتر "تشير التقديرات إلى أن أكثر من 948 ألف شخص نزحوا منذ الأول من كانون أول. وهناك حوالي 180 ألف أسرة وأكثر من 195 ألف امرأة وأكثر من 560 ألف طفل".

تأتي أحدث البيانات، في الوقت الذي من المقرر فيه أن يجتمع مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق اليوم لبحث الوضع في شمال غرب سوريا.

وأثار ارتفاع عدد النازحين في المنطقة تحذيرات من العديد من الهيئات الإنسانية والدول.

وطالب وزراء خارجية أربع عشرة دولة من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي اليوم بوقف القتال في محافظة ادلب شمال غرب سورية.

وهذه الدول هي فرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا والبرتغال وبلجيكا واستونيا وبولندا وليتوانيا والسويد والدنمارك وفنلندا وأيرلندا.

يذكر أنه في أواخر نيسان الماضي، شنت الحكومة السورية وحليفتها روسيا حملة واسعة النطاق للسيطرة على المنطقة من أيدي المعارضين.

وتوسطت روسيا وتركيا لوقف إطلاق النار في المنطقة في كانون ثان الماضي.

وانهارت الهدنة، فيما حقق الجيش السوري والقوات المتحالفة تقدما في ادلب.