روسيا: لم يتم تطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها بشأن ليبيا

موسكو- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) طالبت روسيا طرفي الحرب الأهلية في ليبيا ببذل المزيد من الجهود من أجل تحقيق السلام.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوجدانوف، في تصريح لوكالة أنباء انترفاكس الروسية، اليوم الأربعاء، إنه لابد أن يدعم الطرفان ما تم التوصل إليه خلال مؤتمر برلين، مضيفا: "ولا نرى أن شيئا من ذلك تحقق فعلا حتى الآن".

ودعا المسؤول الروسي كلا من الجنرال خليفة حفتر، واسع النفوذ، وقائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي و رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، فايز السراج، للالتزام بهذه المبادئ الأساسية.

يشار إلى أن روسيا من بين الجهات التي تدعم قوات حفتر.

واتفقت الأطراف التي شاركت في مؤتمر برلين بشأن ليبيا، منتصف كانون ثاني الماضي، على ضرورة تنفيذ حظر تقديم الأسلحة لطرفي الحرب الأهلية في ليبيا، وهو الحظر الذي طالما تعرض للانتهاك، وعدم دعم أي من الطرفين عسكريا وحثهما على وقف القتال بشكل كامل.

واتفق الطرفان المتحاربان، أمس الأول الاثنين على وقف القتال، من ناحية المبدأ.

ومن المقرر أن تبدأ في جنيف اليوم الأربعاء، مباحثات سياسية بشأن مستقبل ليبيا.

يشار إلى أن ليبيا تعاني من حرب أهلية منذ إسقاط نظام الرئيس معمر القذافي عام 2011، وأن حكومة السراج تسيطر على مناطق صغيرة فقط في طرابلس وما حولها، في حين زحفت قوات حفتر إلى مشارف العاصمة الليبية.

ويدعم الطرفان من دول متعددة تخالف الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على تزويد أي من طرفي النزاع بالسلاح.