غزة: الاحتلال يحرم أسير من حريته لليوم الثالث

غزة- "القدس" دوت كوم- تحاول سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تنغيص فرحة الأسير عبد الرحمن أبو لبدة، وعائلته، من سكان رفح جنوب قطاع غزة، من خلال امتناعها الإفراج عنه.

وكان من المقرر أن يتم الإفراج عن الأسير أبو لبدة عبر حاجز بيت حانون "إيرز"، يوم الاثنين الماضي، إلا أن الاحتلال يمتنع عن ذلك.

وبحسب عائلة الأسير ومنظمات مهتمة بشؤون الأسرى، فإنه قد انتهت فترة الحكم عليه البالغة 12 عامًا ونصف.

ونُظم اليوم وقفة احتجاجية أمام منزل العائلة احتجاجًا على مماطلة الاحتلال الإفراج عنه.