الحكم بالسجن 18 عامًا وغرامة مالية لأسير من الخليل

رام الله- ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- قضت محكمة عسكرية إسرائيلية، اليوم الأربعاء، بالسجن 18 عامًا بحق الأسير حمزة فايز من الخليل الذي اتهم بتنفيذ عملية طعن على مفترق غوش عتصيون عام 2015، وأدت لإصابة مستوطنة.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن هذا الحكم صدر بعد استئناف قدمته المستوطنة التي أصيبت حينها في العملية بعد أن حكم عليه سابقًا بالسجن 14 عامًا.

وفرضت المحكمة في قرارها الجديد فرض غرامة مالية بـ 50 ألف شيكل كتعويض للمستوطنة المصابة.

وكانت المستوطنة نيريت زامورا رفعت استئنافًا ضد القرار السابق، وطالبت باتهامه بمحاولة القتل بعد أن تم إسقاطها التهمة عنه سابقًا.

وكان الشاب فايز حاول طعن المستوطنة إلا أن السكين انكسرت معه عندما حاول طعنها في ظهرها، وبقيت عالقة في ظهرها حتى تم إزالتها من قبل طاقم طبي وأصيبت حينها بجروح طفيفة.